المغرب ضمن البلدان الافريقية العشرة الاوائل في مجال تطوير القطاع الرقمي

منارة
25.05.2018
23h51
شارك أضف تعليق (0)
وزير الصناعة والإستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي مولاي حفيظ العلمي | ت: محسن الإدريسي
وزير الصناعة والإستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي مولاي حفيظ العلمي
أكد وزير الصناعة والاستثمارات والتجارة والاقتصاد الرقمي، مولاي حفيظ العلمي، اليوم الجمعة بباريس ، ان المغرب يعتبر من بين البلدان الافريقية العشرة الاوائل في مجال تطوير القطاع الرقمي.

واضاف السيد العلمي في تدخل له خلال افتتاح لقاء نظمه الوفد المغربي ، في اطار معرض ، (فيفا –تيك) الذي يعد حدثا هاما في مجال الابتكار الرقمي في العالم ، والذي انطلقت فعالياته امس الخميس بالعاصمة الفرنسية ، أن المملكة تتوفر على استراتيجية حقيقية في القطاع الرقمي ، مبرزا البعد الافريقي لهذه الاستراتيجية.

كما ابرز المؤهلات العديدة للمغرب كبوابة للابتكار في القطاع الرقمي بافريقيا،مشيرا من بين امور اخرى الى الموقع الجغرافي الاستراتيجي للمغرب كملتقى الطرق بين مختلف القارات، والى اتفاقيات التبادل الحر الموقعة مع نحو ستين بلدا، فضلا عن بنيات تحتية ذات جودة من مطارات،وموانىء وطرق سيارة، مؤكدا ان المملكة تعتبر الوجهة الافريقية المفضلة ، بفضل الرؤية الافريقية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

وذكر الوزير بانشاء وكالة للتنمية الرقمية مؤخرا، تهدف الى مواكبة المقاولين الناشئين في القطاع الرقمي.

على صعيد آخر ،شدد السيد العلمي على اهمية المشاركة في معرض (فيفا –تيك) الذي يشكل ارضية رائعة للتبادل بين المقاولين الناشئين.

وتميز اللقاء الذي نظم تحت شعار (المغرب .. بوابة للابتكار نحو افريقيا الرقمية" بتنظيم مائدة مستديرة حول تنمية الاقتصاد الرقمي بالمغرب.

وتطرقت سلوى القرقري بلقزيز ، رئيسة فيدرالية التكنولوجيا الرقمية خلال اللقاء الى الانظمة البيئية للمقاولات الناشئة بالمغرب ، باعتبارها فضاء مؤاتيا لتشجيع الابتكار الوطني والافريقي.

وعرضت في هذا الصدد، لعمل الفيدرالية على مستوى افريقيا، وتعاونها، مع المقاولات الناشئة بفضل استراتيجية تتمحور بالخصوص حول التكوين من اجل التشغيل.

من جهته استعرض المسؤول عن الجانب الرقمي بالمكتب الشريف للفوسفاط، تجربة الابتكار المفتوح للمكتب ذات البعد الافريقي، مبرزا دور الرقمنة في القطاع الصناعي.

وتوقف عند دور المكتب الشريف للفوسفاط، الذي يولي اهمية خاصة، للابتكار من اجل تطوير انظمة ايكولوجية للابتكار الرقمي في المغرب وافريقيا.

من جانبه عرض المدير العام للصندوق المركزي للضمان ،هشام السرغيني، لآليات تمويل المقاولات الناشئة.

وتميز هذا اللقاء ايضا بشهادات لمديرة جمعية المقاولات الناشئة المغربية، زينب غراس، حول دور فاعلي المواكبة، وعلي بنسودة مدير (أمنيوب) احدى المقاولات الناشئة التي سبق ان استفادت من اجراءات المصاحبة.

وخلال اللقاء سلم رئيس معرض (فيفا –تيك) ، موريس ليفي ، جائزة افضل مقاولة ناشئة مغربية الى (إس .أو.إس –صحة) وهو نظام يساعد على تحديد اقرب مركز مستعجلات، في حالة وقوع حادثة.

ويسلط معرض ايفا – تيك)الذي تشارك فيه الاف الشركات الناشئة من عدة بلدان ، 16 منها من المغرب، الضوء على المقاولات الافريقية الناشئة، وضمنها نحو مائة شركة ممثلة بشكل رسمي ،من عدة بلدان من بينها المغرب وجنوب افريقيا ورواندا، وتونس ونيجيريا.

وتهدف المشاركة المغربية الاولى من نوعها في هذا الحدث ،والمؤطرة بشكل مشترك بين وزارة الصناعة والتجارة والاقتصاد الرقمي ، ووكالة التنمية الرقمية، والوكالة الوطنية لتقنين الاتصالات، الى تقديم النظام البيئي التقني المغربي، والعمل على تموقعه في المشهد الدولي للابتكار التكنولوجي لدى المستثمرين وكبار صناع القرار في العالم.

ويشكل جناح المغرب في الدورة الثالثة لهذا المعرض، والذي تم افتتاحه امس من قبل السيد العلمي، بحضور سفير المغرب بفرنسا ، شكيب بنموسى، وعدة شخصيات، واجهة لمشاريع مقاولات ناشئة خاصة في مجالات تكنولوجيا الصحة، وتكنولوجيا الفلاحة، والتكنولوجيا الخضراء، وتكنولوجيا الحكامة.

ويعتبر المعرض فرصة بالنسبة للمقاولات المغربية الناشئة، التي تم اختيارها للمشاركة في هذا الملتقى الهام، من اجل تقديم ابتكاراتها، والتبادل مع الفاعلين في القطاع، ونسج علاقات مع المستثمرين والمجموعات الكبرى المشاركة.

ويتوقع ان تستقطب هذه التظاهرة الدولية نحو 80 الف زائر يوم غد السبت.
 

إقرأ أيضا

أضف تعليق

حقل إجباري *

منارة دائما في خدمتكم