بعد اعتقاله.. القضاء الفرنسي يجر ربان طائرة مغربي إلى محاكمة جديدة

منارة / خالد ماهر
20.03.2017
13h06
شارك أضف تعليق (0)
مطار نانت الدولي
مطار نانت الدولي
أسعف القضاء الفرنسي ربان طائرة مغربي لتدارك حكم قضائي صدر غيابيا ضده في 2014، بالحبس النافذ لثمانية أشهر، بعدما جرى اعتقاله من مطار نانت بعد رحلة قاد فيها الطائرة قادما من مراكش.

ووفق "Presse Ocean" فإنه ترتقب معاودة محاكمة الربان المغربي المتهم بتعريض الغير للخطر، شهر ماي المقبل، وهو الذي كان قد عممت في حقه مذكرة بحث في فرنسا، قبل أن ينكشف اسمه لدى أمن مطار نانت حين نزوله بمطار المدينة بطائرة تابعة للخطوط الملكية المغربية.

ولم يكن الربان ولا شركة الطيران الوطنية "لارام" على علم بالحكم الغيابي الذي سبق وأصدرته محكمة فرنسية قبل نحو ثلاث سنوات، وهو الأمر الذي جرى اعتباره لتعاد محاكمة الربان شهر ماي المقبل.

 

إقرأ أيضا

أضف تعليق

حقل إجباري *

منارة دائما في خدمتكم