الدار البيضاء: شخص يتحدى القوانين والمساطر ويستولي على مأذونية (كريما) عجوز أرملة

منارة
19.08.2018
10h02
شارك أضف تعليق (0)
سيارة أجرة صغيرة | أرشيف
سيارة أجرة صغيرة
طالبت سيدة أرملة تسكن بمدينة الدار البيضاء، باسترجاع مأذونية (كريما) سيارة أجرة، التي سلبها لها شخص وصفته بذي نفوذ كبير ورفض إرجاعها لها رغم كل المحاولات وطرق جميع الأبواب والمصالح الإدارية لاسترجاعها

وظهرت السيدة في شريط فيديو،  تشتكي الظلم الكبير الذي لحق بها وبأولادها جراء الاستيلاء على المأذونية التي هي مصدر العيش الوحيد لها ولأسرتها خصوصا بعد وفاة زوجها رب الأسرة، وصرف معاش لا يتعدى الـ700 درهم الذي لا يكفي حتى لسداد تكاليف علاجها.

السيدة التي أكدت في الفيديو، بأنها عانت وتعاني من ظلم وجبروت هذا الشخص،  الذي استولى على مورد رزقها الوحيد بدون أي وجه حق، استغاثت بكل الضمائر الحية بأن تتدخل من إجل إنصافها واسترداد حقها ومورد رزقها، خصوصا وأنها تعاني من مرض مزمن ولديها ابن من ذوي الاحتياجات الخاصة.
السيدة تحدثت أيضا عن معاناة ابنتها ومعيلتها الوحيدة وتعرضها لمضايقات كبيرة في عملها وصلت إلى درجة تهديدها بتسريحها من العمل.

أسرة لا معيل لها سوى معاش تقاعد لا يتعدى الـ700 درهما، وإبنة تتعرض لمضايقات وحروب نفسية لدفعها للإقدام على ترك وظيفتها وشخص ذو نفوذ استولى على مورد رزقها، دفع الأم الباكية الى الاستغاثة بذوي القلوب الرحيمة والضمائر الحية لتقديم يد المساعدة والعون، من أجل استرجاع حق من حقوقها.
للإشارة، فهذه السيدة بدأت معاناتها مع هذا الشخص، منذ سنوات، طرقت خلالها كل المساطر القانونية، وولجت كل الهيئات والمصالح القانونية، إلا أن محاولاتها كلها باءت بالفشل.

فهل سيرجع الحق لأصحابه؟ وهل ستنعم هذه السيدة باسترجاع مأذونيتها ومورد رزقها الذي تعيل به أسرتها؟... سؤال ستجيبنا عليه الأيام المقبلة؟

إقرأ أيضا

أضف تعليق

حقل إجباري *

منارة دائما في خدمتكم