انعقاد أولى جلسات محاكمة المعتدين على "فتاة الوشم" خديجة

منارة
07.09.2018
09h02
شارك أضف تعليق (0)
مطرقة القاضي
مطرقة القاضي
عقد قاضي التحقيقات في المغرب، أولى جلسات محاكمة 12 شابا متهمين باغتصاب جماعي ووشم قسري، وتعذيب فتاة مغربية عمرها 17 عاما، وقيل إنهم "احتجزوها لمدة شهرين".

 الفتاة، المعروفة فقط باسم خديجة، ارتدت ملابس سوداء وقفازات سوداء وغطت الوشوم على ذراعيها، جلست بهدوء قبل أن تستدعى، أمس الخميس، لأول جلسة استماع مغلقة في القضية، بحسب ما نقلت مصادر صحفية.

وأثارت قضية خديجة سخط الرأي العام في المملكة، و وقع أكثر من 116 ألفا و600 شخص على عريضة تحث على اتخاذ إجراءات لإنهاء ثقافة غض الطرف عن هذا العنف.

وألقي القبض على 12 متهما بعد إطلاق سراح خديجة، منتصف غشت الماضي، وتشير تقارير إلى أن 3 آخرين هربوا، غير أن 11 فقط مثلوا أمام قاضي التحقيق.

يواجه الشبان تهما تندرج من عدم الإبلاغ عن جريمة إلى الاختطاف والاغتصاب وإساءة المعاملة والاتجار بالبشر.

وقال أحد المراهقين في مقابلة مصورة مع قناة "شوف" التلفزيونية، إن "رجلين اختطفاها عند زيارة عمتها خلال شهر رمضان، قبل بيعها لرجال آخرين مقابل أموال أو مخدرات"، وادعت خديجة أن آسريها أعطوها مخدرات جعلتها فاقدة الوعي لعدة أيام.

وقضت المحكمة بعقد جلسة ثانية في 10 أكتوبر المقبل.

إقرأ أيضا

أضف تعليق

حقل إجباري *

منارة دائما في خدمتكم