تهمة الإرهاب تلتصق بقاصر مغربي بصق علكة على شاهد ضابط هلك في هجوم "شارلي إيبدو"

منارة / خالد ماهر
10.09.2018
13h13
شارك أضف تعليق (0)
عناصر من الشرطة الفرنسية
عناصر من الشرطة الفرنسية
وجد قاصر مغربي نفسه متابعا بالإرهاب في فرنسا، بعدما بصق علكة على صورة للضابط أحمد امرابط الذي توفي خلال الهجوم الذي نفذ في 2015، على مقر الأسبوعية الساخرة "شارلي إيبدو".

وكان القاصر المغربي قصد، أول أمس السبت، مفوضية للشرطة في باريس طلبا للحصول على مكان له في أحد مراكز الاستقبال، وفيما جرى تمكينه من ذلك، بصق علكة كان يلوكها على صورة الضابط أحمد المرابط، ثم قال "من الأحسن أنه مات.. يلزم أن يموت كل الشرطيون مثله".

واعتقل الشرطيون الذين عاينوا الواقعة القاصر المغربي لتتم إحالته على الادعاء العام يوم أمس الأحد، وقد توبع بتهمة الترويج لأفكار متطرفة تمجد الإرهاب، بينما هبت نقابة الشرطة الفرنسية ضد المعتقل باعتباره أهان ضابطا قضى نحبه دفاعا عن فرنسا، في إشارة إلى أن القاصر يستحق عقابا خاصا ليعتبر غيره.
 

إقرأ أيضا

أضف تعليق

حقل إجباري *

منارة دائما في خدمتكم