واشنطن لا تستبعد فرض عقوبات ضد عدد من الدول بسبب شراء "إس-400"

منارة
24.08.2018
08h33
شارك أضف تعليق (0)
صواريخ باليستية تشعل سباق تسلح في منطقة ملتهبة | موقع دويتشه فيله
صواريخ باليستية تشعل سباق تسلح في منطقة ملتهبة
أعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية هيذر ناويرت، إن الولايات المتحدة لا تستبعد فرض عقوبات ضد عدد من دول العالم بسبب شراء أنظمة الدفاع الجوي "إس-400" الروسية.

 وقالت ناويرت في مؤتمر صحفي: "نحن ضد الشراء المحتمل لـ"إس-400" من قبل شركائنا وحلفائنا حول العالم".

وأجابت ناويرت على سؤال ما إذا كانت ستفرض عقوبات ضد بلدان أخرى مثل تركيا، بسبب شراء "إس-400": "لقد أوضحنا، أنه ما يمكن أن يؤدي إلى فرض عقوبات في جميع أنحاء العالم".

وأعربت أيضا عن قلقها إزاء احتمال تسارع شحنات "إس-400" إلى تركيا.

وأضافت ناويرت: "إذا كان هذا صحيحا… سيقلقنا ذلك. عندما يقوم حليف في الناتو مثل تركيا، باستخدام "إس-400"، هذا يناقض سياستنا".

ووفقا لدراسة روسية، ستستمر الولايات المتحدة بممارسة الضغط على تركيا من جهات مختلفة لإجبارها على رفض شراء أنظمة الصواريخ الدفاعية الروسية "إس — 400"، وقد يتحول هذا الأمر إلى حرب تجارية متبادلة.

وفي وقت سابق، صرح مساعد وزير الخارجية الأمريكي، ويس ميتشل، أنه بعد شراء منظومة "إس-400" من روسيا الاتحادية، يمكن أن تخضع أنقرة لعقوبات بموجب "كاتسا" أو ما يعرف بقانون مواجهة أعداء أمريكا.

وتجدر الإشارة إلى أن روسيا وتركيا وقعتا في ديسمبر عام 2017 في أنقرة، اتفاقية حول قرض لتوريد أنظمة الدفاع الجوي "إس-400"، ووفقا لبيان صادر عن أمانة صناعة الدفاع التركية، فإن أنقرة ستشتري بطاريتين من هذا النظام الجوي، كما توصل الطرفان إلى اتفاق بشأن التعاون التكنولوجي في هذا المجال، لتطوير إنتاج أنظمة الدفاع الجوي الصاروخية في تركيا.

إقرأ أيضا

أضف تعليق

حقل إجباري *

منارة دائما في خدمتكم