آلاف الروهينغا يتظاهرون في مخيماتهم للمطالبة "بالعدالة" بعد عام على نزوحهم

منارة
25.08.2018
10h02
شارك أضف تعليق (0)
العفو الدولية تعتبر الروهينغا ضحايا جريمة "الفصل العنصري"
العفو الدولية تعتبر الروهينغا ضحايا جريمة "الفصل العنصري"
نظم آلاف من اللاجئين المسلمين الروهينغا، اليوم السبت، تظاهرات للمطالبة "بالعدالة" في الذكرى الأولى لشن الجيش البورمي حملة أجبرتهم على الهرب إلى مخيمات في بنغلادش.

وقام آلاف بمسيرات سلمية في المخيمات وهم يرددون "نريد العدالة من الأمم المتحدة". ورفعت في أحد المواقع لافتة كتب عليها "لن تتكرر بعد الآن: ذكرى حملة إبادة الروهينغا في 25 غشت 2018".

ولجأ حوالي 700 ألف من أفراد أقلية الروهينغا المسلمة إلى بنغلادش بسبب حملة بدأها الجيش البورمي ومجموعات بوذية في 25 غشت من العام الماضي. وهم يقيمون في مخيمات هائلة في منطقة كوكس بازار في جنوب شرق بنغلادش.

وكانت سلسلة هجمات شنها متمردون من الروهينغا على مراكز حدودية في هذا اليوم 2017 أدت إلى موجة غير مسبوقة في حجمها، من القمع من قبل الجيش البورمي ضد هذه الأقلية المسلمة. وتتعرض بورما لضغوط دولية متزايدة في هذا الشأن، فيما يرتقب أن يعقد مجلس الأمن الدولي الأسبوع المقبل اجتماعا لمناقشة القضية.

إقرأ أيضا

أضف تعليق

حقل إجباري *

منارة دائما في خدمتكم