وزير الدفاع الأمريكي يحل بأفغانستان في زيارة مفاجئة

منارة
07.09.2018
08h31
شارك أضف تعليق (0)
ماتيس: الرد الأميركي على إيران سيكون دبلوماسياً وليس عسكرياً | موقع دويتشه فيله
ماتيس: الرد الأميركي على إيران سيكون دبلوماسياً وليس عسكرياً
حل وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس اليوم الجمعة بكابول في زيارة مفاجئة سيلتقي خلالها الرئيس الأفغاني أشرف غني والقائد الجديد للقوات الأمريكية وقوات حلف شمال الأطلسي.

وتنشر الولايات المتحدة حاليا 14 ألف عسكريا في أفغانستان يشكلون الجزء الأساسي من قوات الحلف الأطلسي لدعم وتأهيل قوات الأمن الأفغانية.

وتأتي زيارة ماتيس الثانية إلى أفغانستان في وقت حاسم من النزاع المستمر منذ 17 عاما.

ولم تحقق القوات الأفغانية والأمريكية تقدما ضد طالبان أكبر حركة متمردة في أفغانستان بينما تتضاعف الجهود الدبلوماسية لإجراء محادثات سلام.

وعلقت آمال على وقف إطلاق النار غير المسبوق الذي تم في يونيو المنصرم وتلاه لقاء بين مسؤولين أمريكيين وممثلين عن طالبان في قطر في يوليوز، بغرض إنهاء المعارك، لكن سلسلة من الهجمات التي شنتها حركة طالبان وتنظيم الدولة الاسلامية وأسفرت عن سقوط مئات القتلى من أفراد قوات الأمن والمدنيين، قضت على هذه الآمال.

إقرأ أيضا

أضف تعليق

حقل إجباري *

منارة دائما في خدمتكم