سو تشي: كان بإمكان بورما التعامل مع أزمة الروهينغا بشكل أفضل

منارة
13.09.2018
07h51
شارك أضف تعليق (0)
زعيمة ميانمار اونغ سان سو تشي
زعيمة ميانمار اونغ سان سو تشي
أكدت الزعيمة البورمية أونغ سان سو تشي، اليوم الخميس، أنه كان بإمكان الجيش البورمي أن يتعامل بشكل أفضل مع أزمة الروهينغا، الأقلية المسلمة التي فر 700 ألف من أفرادها إلى بنغلادش المجاورة.

وقالت سو تشي، على هامش منتدى آسيان الاقتصادي في هانوي، "كانت هناك حتما طرق أخرى تتيح إدارة أفضل" لأزمة الأقلية المسلمة.

من جهة أخرى، أبرزت سو تشي أن بلادها لم تسجن الصحافيين في وكالة "رويترز" لأنهما صحافيان.

وقالت، في هذا الصدد،"لم يسجنا لأنهما صحافيان"، بل لأن "المحكمة قررت أنهما انتهكا القانون".

وهذا أول تعليق يصدر عن سو تشي على الحكم الذي أصدره قاض بورمي الأسبوع الماضي على الصحافيين البورميين، وقضى بسجنها سبع سنوات بموجب قانون شديد القسوة يتعلق بانتهاك أسرار الدولة، وذلك أثناء إعدادهما لتقرير حول الانتهاكات الجسيمة التي تعرض لها الروهينغا المسلمون من قبل الجيش البورمي.

وحكم على الصحافيين وا لون (32 عاما) وكياو سوي او (28 عاما) بالسجن سبع سنوات بتهمة "المساس بأسرار الدولة" أثناء إجرائهما تحقيقا حول فظائع ارتكبت بحق الروهينغا المسلمين خلال حملة شنها الجيش في ولاية راخين في بورما.

وأثار هذا الحكم غضب الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة، إضافة إلى وسائل إعلامية ومنظمات حقوقية.

إقرأ أيضا

أضف تعليق

حقل إجباري *

منارة دائما في خدمتكم