المكسيك.. إحداث لجنة تحقيق في اختفاء 43 طالبا سنة 2014

منارة
05.12.2018
09h02
شارك أضف تعليق (0)
البحث مازال قائما حول إختفاء الطلبة بالمكسيك | أ.ف.ب
البحث مازال قائما حول إختفاء الطلبة بالمكسيك
أعلن الرئيس المكسيكي الجديد، أندريس مانويل لوبيز أوبرادور، الإثنين، عن إحداث لجنة تحقيق في اختفاء 43 من طلاب مدرسة ايوتزينابا بولاية غيريرو (جنوب) سنة 2014.

وصرح لوبيز أوبرادور، بعد توقيع مرسوم إحداث اللجنة، أنه "من خلال التوقيع على هذا الاتفاق، نبدأ مسلسل البحث عن شباب ايوتزينابا. هذا كان التزامنا، ونحن نلتزم به".

وقال "آمل أن نعرف الحقيقة سريعا، وأن تتحقق العدالة، وأن يصبح ذلك مثالا حتى لا تنتهك حقوق الإنسان في بلدنا مرة أخرى"، مؤكدا ان "الحكومة بكاملها ستساعد، ولن يكون هناك إفلات من العقاب، لا في هذه القضية الحزينة ولا في أي قضية أخرى".

ومن المنتظر أن يتم تشكيل اللجنة الجديدة خلال الأيام الثلاثين المقبلة، حيث ستضم ذوي الطلاب ومسؤولين حكوميين وخبراء وتقنيين.

وبعد نحو اربع سنوات على اختفاء 43 طالبا في مدرسة ايوتزينابا، ما زال ذووهم يأملون في أن يعثروا عليهم أحياء.

وكان الطلاب هذه المدرسة توجهوا، في الليلة التي سبقت المأساة، إلى منطقة إيغوالا للاستيلاء على حافلات من أجل التوجه إلى مكسيكو للمشاركة في مظاهرات.

وقالت السلطات القضائية إن الطلاب الـ43 تعرضوا على ما يبدو آنذاك لهجوم شنه عناصر من الشرطة البلدية، وقاموا بتسليمهم على الأرجح إلى عصابة مخدرات. ويبدو ان هؤلاء اعتقدوا خطأ أنهم من عصابة منافسة وقتلوهم على الأرجح ثم احرقوا جثثهم في مكب للنفايات.

إقرأ أيضا

أضف تعليق

حقل إجباري *

منارة دائما في خدمتكم