غوارديولا يكشف عن خطته المستقبلية مع برشلونة

منارة
14.09.2018
10h27
شارك أضف تعليق (0)
لماذا لم يلعب غوارديولا في صفوف ريال مدريد؟ | موقع دويتشه فيله
لماذا لم يلعب غوارديولا في صفوف ريال مدريد؟
كشف المدير الفني لمانشستر سيتي، بيب غوارديولا، عن موقفه من العودة لناديه الأسبق برشلونة.

وذلك ردا على سؤال حول الشائعات التي بالكاد لا تُفارقه أبدا، بشأن إمكانية عودته لتدريب البلو غرانا، في ولايته ثانية، بعد النجاحات المدوية التي حققها مع عملاق الليغا في ولايته الأولى بين عامي 2008 و2012.

ويُعتبر المدرب المُلقب بالفيلسوف، أحد رموز برشلونة في العصر الحديث، كلاعب ومدرب، إذ اشتهر بجودته كلاعب وسط من الطراز العالمي في جيل التسعينات الذي مر عليه أساطير من نوعية رونالدو، روماريو، ريفالدو وآخرون، قبل أن يعود في النصف الثاني من الألفية الجديدة، كمدرب لفريق الشباب.

وسرعان ما تسلم بيب مفاتيح حُكم “كامب نو”، بتولي قيادة الفريق الأول بعد عام واحد قضاه مع فريق الشباب، ليُدّشن أسطورته كمدرب عالمي، بقيادة الفريق للفوز بـ14 بطولة، منهم لقب دوري أبطال أوروبا عامي 2009 و2011، وكذا سداسية 2009، (الليغا، كأس الملك، السوبر الأوروبي، السوبر الإسباني، كأس العالم للأندية بجانب الأبطال)، وفي الأخير ترك منصبه عام 2012، ليظهر في العام التالي مع بايرن ميونخ، والآن يقضي موسمه الثالث على رأس القيادة الفنية لمانشستر سيتي.

وعندما سُئل غوارديولا عن صحة ما يتردد عن إمكانية عودته لتدريب برشلونة في المستقبل القريب أو البعيد، أجاب التلفزيون الإسباني قائلاً “أعتقد أنني سأعود إلى برشلونة.. ولكني أنوي العودة كي اختتم مسيرتي التدريبية من حيث بدأت. إن خطوتي الأخيرة في عالم التدريب، أود أن تكون في أكاديمية برشلونة (لا ماسيا)”.

وأنهى حديثه في هذه الجزئية قائلا “حقًا آمل أن أنهي مسيرتي التدريبية في هذا المكان (أكاديمية برشلونة)، وأعتقد أنه أفضل وأنسب مكان بالنسبة لي، أما تدريب الفريق الأول مرة أخرى، لقد انتهت مهمتي مع الفريق الأول، وسأتذكر دائمًا كم كانت مسيرتي رائعة هناك، لأنني كنت محظوظًا بتدريب أبرز وأفضل لاعبي العالم آنذاك، بقيادة رئيس شاب مثل لابورتا ومدير كتشيكي بيغريستاين لا يكل ولا يمل من تلبية احتياجات الفريق، وبوجه عام، كان يملك برشلونة جيلاً عظيمًا ومعهم أفضل لاعب في العالم ميسي”.
 

إقرأ أيضا

أضف تعليق

حقل إجباري *

منارة دائما في خدمتكم