مناورات "أسد الصحراء" بين المغاربة والأمريكان في انتظار مناورات "الأسد الإفريقي"

Menara.ma / خالد ماهر
04.04.2014
13h01
شارك أضف تعليق (0)
صورة للجيشين المغربي و الأمريكي خلال مناورات سابقة | أرشيف
صورة للجيشين المغربي و الأمريكي خلال مناورات سابقة
تختتم غدا السبت، النسخة 7 من المناورات العسكرية الأمريكية المغربية، المعروفة بـ"أسد الصحراء"، بعدما تكون قد دامت 10 أيام، في انتظار أكبر مناورات عسكرية للقوات الأمريكية في إفريقيا العام المقبل

وتتميز المناورات العسكرية التي تجرى حاليا قرب مدينة طان طان في الصحراء المغربية بقلة عدد الجنود الأمريكيين المشاركين فيها حيث يقدر عددهم بـ350 عنصرا بدل 1400 كانوا قد شاركوا في المناورات العسكرية التي همت النسخة السادسة، بينما يبلغ عدد عناصر القوات المسلحة الملكية المشاركة 150 عسكريا.

وانطلقت مناورات "أسد الصحراء" في 27 مارس المنصرم، على أنها تدوم عشرة ايام حتى يوم غد السبت 5 أبريل الجاري.

وكانت السفارة الأمريكية في المغرب أعلنت سابقا، أن المناورات العسكرية الأمريكية المغربية ستجرى بشكل جزئي، في الوقت الذي تدور حاليا رحى المناورات العسكرية المشتركة بين المغرب وأقوى جيش في العالم، تحت أنظار 13 بلدا إفريقيا وأوربيا، على أمل إدراج جيوش هذه البلدان ضمن المناورات العسكرية الموسعة التي ستقام سنة 2015، تحت اسم "الأسد الإفريقي".

وتعد نسخة "أسد الصحراء" مصغرة لنسخة "الأسد الإفريقي"، إذ ستكون الأخيرة أكبر مناورة عسكرية للقوات الأمريكية في القارة السمراء، بينما أفاد موقع قوات البحرية الأمريكية (المارينز) بأن المناورات التي تقام حاليا في طان طان ستشكل مناسبة سانحة للتعارف بين المشاركين المرتقبين في مناورات 2015.

ونقلت وسائل إعلام أجنبية عن الرقيب أول شاد ماكمهين، الناطق الرسمي باسم باسم القوات البحرية الأمريكية في أوروبا وإفريقيا، أن "مناورات الأسد الإفريقي السنة المقبلة ستعرف أكبر إشراك لسرب من مقاتلات "إف- 16"".

وتعد مقاتلات "إف-16" أيقونة سلاح الجو الأمريكي، و تبلغ حظيرة المغرب من هذا النوع من الطائرات 24 طائرة  حصل عليها ضمن صفقة أبرمها مع الشركة المصنعة "لوكهيد ماتان" الأمريكية

 

 

إقرأ أيضا

أضف تعليق

حقل إجباري *

منارة دائما في خدمتكم