مغربي وجزائري ينفذان سطوا "غبيا" ويقدمان نفسيهما على طبق ذهب للأمن

منارة / خالد ماهر
11.01.2017
11h42
شارك أضف تعليق (1)
شرطي فرنسي قرب مركز الشرطة في شمال باريس
شرطي فرنسي قرب مركز الشرطة في شمال باريس
اعتقل الأمن الفرنسي ليل أمس الثلاثاء، لصان أحدهما مغربي والثاني جزائري قاما بعملية سطو "غبية" بعدما داهما شقة ظنا منهما أنها فارغة والحال أن مالكتها كانت نائمة، وأبلغت عنهما ليتم القبض عليهما متلبسين.

ووفق صحيفة "La Voix du Nord"، فإن الأمر يتعلق بمراهق جزائري، 17 سنة، ومغربي 16 سنة، وهما دونيان لا يملكان مسكنا قارا، ضبطا وفي حوزتهما مسروقات من شقة داهماها في عمارة كائنة بشار "فيكتور هوغو" في مدينة "ليل" الفرنسية.

وكانت دورية أمنية تلقت بلاغا يفيد بتجول غريبين في عمارة قبل أن يكسرا باب شقة عبثا فيها كثيرا قبل الخروج منها محملين بمسروقات، غير أنهما لم يستطيعا تجاوز العمارة بعدما وجدا الأمنيين في انتظارهما أسفلها.

وادعى المعتقلان أنهما كانا ينويان النوم داخل الشقة التي كسرا بابها، قبل أن يعمدا إلى سرقة بعض محتوياتها ومنها حاسوب وحاجيات أخرى تعرفت عليها صاحبة الشقة، 26 سنة، التي كانت تغط في نوم عميق حين سرقتها.

وأشار نفس المصدر الإعلامي إلى أن الجزائري متهم بالضلوع في عدة جرائم سابقة من بينها سرقة محتويات من داخل سيارة، وأنه كان مبحوثا عنه منذ 2015، قبل أن تقوده الصدفة لعملية سطو غبية أوقعته بين أيدي الأمن الفرنسي.
 

إقرأ أيضا

تعليقاتكم

(1)

abdelrafor sabri
11.01.2017 - 17:01
يبدو أن التعاون بين الجزائري والمغربي أدى إلى الفشل
16
vote_down
vote_up
18

أضف تعليق

حقل إجباري *

منارة دائما في خدمتكم