شراكة بين «بريد المغرب» والهيئة الوطنية للمهندسين المساحين الطبوغرافيين

منارة
12.07.2018
08h06
شارك أضف تعليق (0)
وكالة لبريد المغرب | أرشيف
وكالة لبريد المغرب
وقعت مجموعة بريد المغرب والهيئة الوطنية للمهندسين المساحين الطبوغرافيين، أمس الثلاثاء بالرباط، اتفاقية شراكة تتعلق بخدمات المصادقة الإلكترونية عبر خدمة بريد "إي سين" (Barid e-Sign) .

وأبرز بلاغ مشترك للهيئتين أن هذه الشراكة تحدد المساطر والشروط التي تعمل بموجبها مجموعة بريد المغرب على منح خدمات المصادقة الإلكترونية لأعضاء الهيأة الوطنية للمهندسين المساحين الطبوغرافيين، مضيفا أنه سيتم تفعيل الخدمات عبر الأنترنيت مباشرة بعد التوقيع على هذه الاتفاقية، وتشمل تسهيل خدمات المهندس المساح الطبوغرافي، خاصة استعمال فضاء المسح العقاري و الخرائطية عبر البوابة الالكترونية للوكالة الوطنية للمحافظة العقارية و المسح العقاري و الخرائطية و تقديم طلبات العروض في الصفقات العمومية.

وحسب البلاغ، فقد صرح السيد خالد يوسفي، رئيس الهيئة الوطنية للمهندسين المساحين الطبوغرافيين، في تعليقه على هذه الاتفاقية، أن "هذه الشراكة ستمكن الهيأة الوطنية من مواصلة تطوير الجودة والأداء للخدمات المقدمة من طرف المهندس المساح الطبوغرافي و كذلك الاستجابة بشكل أفضل لانتظارات المواطنين من خلال اعتماد موسع للتكنولوجيات الرقمية"، مضيفا أنها ستساهم أيضا في محاربة المزاولة غير القانونية لمهنة المهندس المساح الطبوغرافي.

من جهته، أكد السيد أمين بنجلون التويمي، المدير العام لبريد المغرب، أن المجموعة "تقود منذ عدة سنوات مقاربة استراتيجية في ميدان التبادلات اللامادية. حيث حصلت سنة 2011 على رخصة الدولة كأول فاعل للمصادقة الإلكترونية للتبادلات اللامادية"، مضيفا أنه "منذ ذلك التاريخ، سلم بريد المغرب شواهد إلكترونية لعدة جهات تعمل في مجالات متنوعة مثل التصاريح الإدارية عن بعد، المساطر عن بعد، تطبيقات البنك عبر الأنترنيت والترشح الالكتروني لطلبات العروض".

إقرأ أيضا

أضف تعليق

حقل إجباري *

منارة دائما في خدمتكم