الصمدي: المغرب عازم على تطوير علاقاته مع الهند في مجال التعليم العالي

منارة
10.09.2018
23h06
شارك أضف تعليق (0)
خالد الصمدي كاتب الدولة لدى وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي المكلف بالتعليم العالي والبحث العلمي
خالد الصمدي كاتب الدولة لدى وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي المكلف بالتعليم العالي والبحث العلمي
أكد كاتب الدولة المكلف بالتعليم العالي والبحث العلمي السيد خالد الصمدي، اليوم الاثنين بالرباط، أن المغرب عازم على تطوير علاقاته مع جمهورية الهند في مجال التعليم العالي.

وقال السيد الصمدي، في تصريح للصحافة على هامش مباحثاته مع سفيرة جمهورية الهند بالمغرب السيدة خيا باتا شاريا، إن المغرب عازم على تطوير علاقاته العلمية والأكاديمية مع وزارة التعليم والجامعات الهندية بما يساهم في تعزيز العلاقات بين البلدين.

كما أبرز أن هذا اللقاء شكل فرصة لبحث السبل الكفيلة بتوطيد علاقات التعاون الثنائي في المجالات المتعلقة بالتعليم العالي والبحث العلمي خاصة مجال الفلاحة والطاقات المتجددة والقانون والقضاء وذلك في انسجام تام مع مخرجات الزيارة الملكية للهند سنة 2015 والتي أعطت دفعة جديدية للعلاقات المغربية الهندية.

وأضاف السيد الصمدي أن هذه المحادثات شكلت أيضا مناسبة لبحث تنفيذ مشاريع التعاون المغربية الهندية وخصوصا ما يتعلق بتشكيل اللجنة المكلفة بتتبع تنفيذ الاتفاقية الموقعة في فبراير الماضي بين المركز الوطني للبحث العلمي والتقني والمجلس الهندي للبحث العلمي والصناعي .

وأشار في هذا السياق إلى أن اللقاء تمحور أيضا حول التحضير للزيارة المرتقبة لوفد هندي إلى المغرب في شتنبر الجاري موضحا أن وفدا مغربيا من الباحثين سيقوم بدوره بزيارة للهند في أكتوبر المقبل من أجل التواصل مع نظرائهم من الهند بخصوص قطاعات مختلفة لاسيما الفلاحة والأمن الغذائي والطاقات المتجددة والذكاء الاصطناعي.

من جانبها، أكدت السيدة باتا شاريا على "تميز العلاقات الوثيقة" التي تربط المغرب والهند والقائمة على تبادل الخبرات والتجارب خاصة في مجال تكنولوجيا المعلومات.

في هذا الصدد، ذكرت السفيرة بأن الهند أنشأت بالتعاون مع المغرب مركزا للتميز في تكنولوجيا المعلومات بالدار البيضاء بطاقة استيعابية تفوق 200 طالب.

وأضافت الدبلوماسية الهندية أن بلادها تقدم للطلبة المغاربة منحا دراسية وبرامج للتبادل من أجل تشجيع تبادل الأفكار والممارسات الجيدة وتطوير قطاع التربية.

وحسب بلاغ لكتابة الدولة فإن هذا اللقاء يأتي في سياق يتميز بسعي المغرب إلى تعزيز انفتاح منظومة التعليم العالي والبحث العلمي على الصعيد الدولي من أجل الارتقاء بجودتها والرفع من إشعاعها وتنافسيتها وذلك طبقا للرؤية الاستراتيجية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس في مجال التعاون الدولي القاضية بتنويع الشركاء الاقتصاديين والاجتماعيين للمملكة.

إقرأ أيضا

أضف تعليق

حقل إجباري *

منارة دائما في خدمتكم