بشرى بايبانو لـ"منارة": أشجع كل من لديه أي موهبة أن ينميها ولا يهملها

منارة / حاورتها: فتيحة رشدي
10.01.2019
17h43
شارك أضف تعليق (0)
البطلة المغربية بشرى بايبانو
البطلة المغربية بشرى بايبانو
قالت بشرى بايبانو أول متسلقة من المغرب تنجح في تحدي تسلق القمم السبع، بأن سعادتها لا توصف بتحقيقها هذا التحدي، الذي تعتبره شيئا مميزا أتى بعد إصرار وعزيمة وعمل ومثابرة.

بشرى التي اكتشفت أن لديها موهبة تسلق القمم، خلال أول محاولة لها لتسلق قمة جبل "توبقال"، لم يكن واردا في حسبانها أنه سيأتي اليوم الذي تحقق فيه تحدي القمم السبع، بل لم تكن تحلم حتى بتسلق قمة جبل "إيفيريست"، التي كانت ترى بأنها بعيدة المنال.

خلال لقاء لـ"منارة"، مع البطلة المغربية، على هامش ندوة صحافية نظمتها اليوم الخميس بالدار البيضاء، للحديث عن تحدياتها ونجاحاتها في تحقيق أحلامها وأهدافها.. تحدثت إلينا عن طموحاتها، وعن شعورها عند تحقيق ما تصبو إليه ودعت إلى ضرورة أن يعطي كل إنسان الفرصة لنفسه ليكتشف كل مواهبه وينميها.

بشرى تحدثت أيضا عن الصعاب والتحديات التي واجهتها خلال كل هذه المغامرات، سواء مع الرياح العاتية، أو مع قوة برودة الطقس، أو مع امتداد النهار لأشهر في بعض المناطق، بحيث يصعب التمييز بين الليل والنهار، فالوقت كله نهار.. إذ روت لنا بأنه في البداية كانت تستغرب الشمس وهي ساطعة عند الثانية صباحا،  إلى أن اعتادت على الأمر وأصبحت لا تقيم وزنا لا للساعة ولا للدقائق... هذه الأشياء بالإضافة إلى أشياء أخرى سنكتشفها مع البطلة المغربية من خلال الحوار التالي:



شعورك وأنت تحققين حلمك بتحدي القمم السبع

شعور جميل جدا، عندما تضع هدفا كبيرا نصب عينيك، وتحققه.. شعور لا يوصف، ولا يشعره إلا من حقق شيئا كبيرا في حياته.

أشعر بالفخر وبالسعادة والإعتزاز، فبعد الإصرار والمثابرة والعزيمة وأشياء أخرى كثيرة، استطعت أن أتوج نفسي بهذا النجاح الكبير، وأحقق حلم تحدي القمم السبع، وهذا فضل من الله سبحانه وتعالى.

أشكر عائلتي وأصدقائي والمدعمين، وكل من ساعدني لأصل إلى تحقيق حلمي.



مفاتيح النجاح في تحقيق هذا التحدي

لا تنشغل بالسقوط، بل بالإصرار على الوقوف من جديد، لا وقت للتراجع أو التقهقر، إذا وضعت هدفا نصب عينيك فعليك أن تحققه، وقل دائما بأنك ستصل.

كيف اكستبت مهارات التسلق والتحدي؟

الحقيقة أن ذلك لم يأت عبثا، فقد اشتغلت على نفسي كثيرا، وقمت بالعديد من الدورات التدريبية، التي استطعت من خلالها اكتساب العديد من المهارات التي جعلتني أصبر وأصابر، إلى أن اكتسبت المزيد من الثقة بالنفس، وأشياء أخرى كثيرة.



كيف اكتشفت موهبة التسلق والتحدي؟

اكتشفت موهبة التسلق وصعود القمم، عندما حاولت صعود قمة جبل "توبقال"، سعدت كثيرا برؤية نفسي في العالي، وبكل هذا العلو، وسعدت أكثر بوصول القمة، وبرؤية كل هذا الفضاء الكبير الواسع.

هنا فقط اكتشفت أنني أمتلك هذه الموهبة، التي بقيت معي ولم اتخل عنها... لذلك أشجع كل من لديه أي موهبة ألا يهملها، بل على كل إنسان أن يكتشف موهبته وينميها، فكلنا لديه شيء يميزه عن الآخرين، فعندما يكتشف موهبته وينميها، فبالتأكيد سيعطي فيها، فعندما يكون ذالك الحب الذي ينبع من الداخل، فبالتأكيد سيصل.. وهذا سر النجاح.

متى تولّد لديك هذا الحلم بتحقيق تحدي القمم السبع؟

لم يدر في خلدي قط، أنني سأصل في يوم من الأيام إلى ما وصلت إليه الآن، بل لم أكن أفكر حتى في صعود قمة "إيفيريست"، بل على العكس تماما، كنت أقول مع نفسي، أن تلك القمة لأناس آخرين وليست لي أنا.

ولكن مع السير خطوة خطوة في طريق تحقيق حلمك وهدفك، ستصل بالتأكيد، فمن البعيد تظهر القمة، ولكن عندما تصل إليها، لن تراها، وكذلك النجاح، عندما تمشي في طريقه، فيوما ما ستصل بالتأكيد.

طموحاتك المستقبلية

أشتغل مع مجموعة من الفتيات لأدربهن على لعبة التحدي وتسلق القمم، بدءا من قمة "توبقال"، وصولا إلى القمم العالمية، نريد لفتيات آخريات أن يحملن المشعل هن أيضا.

إقرأ أيضا

أضف تعليق

حقل إجباري *

منارة دائما في خدمتكم