الجمعية المغربية لابن بطوطة تعلن نجاح دورة "الرحالة سفراء السلام"

منارة
14.11.2017
10h10
شارك أضف تعليق (0)
محمد الدقاق والإعلامي المصري تامر شلتوت خلال حفل اختتام مهرجان ابن بطوطة الدولي
محمد الدقاق والإعلامي المصري تامر شلتوت خلال حفل اختتام مهرجان ابن بطوطة الدولي
أعلنت الجمعية المغربية لابن بطوطة أول أمس الأحد 12 نونبر الجاري، بطنجة عن انتهاء فعاليات النسخة الثانية للمهرجان الدولي ابن بطوطة، والذي امتدت فعالياته على مدى اربعة ايام.

وقد عرف المهرجان مشاركة العديد من الوفود من مختلف  البلدان، وتضمن انشطة ثقافية وفنية متنوعة.

وقد توجت الدورة الحالية بإصدار "نداء طنجة" الموقع من طرف العديد من الشخصيات والفعاليات من مختلف الحساسيات الفكرية والثقافية والذي يؤكد على نشر ثقافة التسامح والتعايش والايمان بالاختلاف والتعدد.

كما عرفت الدورة، مشاركة مجموعة من الفنانين و المثقفين و المبدعين و رجال أعمال من كل بقاع العالم، قدموا خلاله  اعمالهم الفنية و الثقافية و الابداعية حيث تفاعلت معها ساكنة طنجة وضيوف المهرجان الذين أتوا من كل بقاع العالم.

واذ تعلن جمعية ابن بطوطة عن النجاح الكبير الذي عرفته هذه  النسخة التي اختير  لها شعار "الرحالة سفراء السلام" بفعل المجهودات الجبارة لاعضاء الجمعية وداعميها و كذا المتطوعين على اختلاف مستوياتهم، فإنها تهيب بكل
الجهات بمدينة طنجة الترويج للمدينة كوجهة سياحية و ثقافية، والانخراط في دعم مثل هذه المشاريع الثقافية التي تتوخى احياء و استثمار الثراث اللامادي للمملكة كرافعة اساسية للتنمية تماشيا مع ما ورد في خطاب صاحب الجلالة في الذكرى 15 لعيد العرش المجيد.

وتهيب الجمعية المغربية لابن بطوطة، بالمجتمع المدني المشاركة ضمن البرامج التطوعية لما لها من آثار ايجابية في تكوين شخصية المتطوع على القيم الانسانية النبيلة، كما أنها تؤكد على انها ستعمل مستقبلا على تنظيم المهرجان في مجموعة من المدن المغربية و العالمية و خاصة بالقارة الافريقية.

  على اعتبار ان شخصية ابن بطوطة و رحلته الشهيرة  ملكا للإنسانية جمعاء و في ما يلي  اهم التوصيات التي اقرتها اللجنة المنظمة للمهرجان:

1 -  انشاء قافلة الى مجموعة من العواصم العالمية و بالأخص العواصم الافريقية للتعريف بالموروث الثقافي المغربي و إبراز الرأسمال اللامادي المغربي و الترويج للمغرب كوجهة سياحية عالمية .

2 -   توقيع اتفاقيات شراكة في افق نشر قيم السلام و التسامح و ترسيخ المبادئ الكونية.

3-  التأكيد ان مسؤولية المجتمع المدني اضحت لازمة في دعم و تفعيل الدبلوماسية الشعبية الموازية.

وتؤكد الجمعية انها ستعمل على:

1 -  طبع  أعمال المهرجان في عدد خاص.

   2 - جمع الوثائق و المخطوطات و كل ما يتعلق بابن بطوطة في افق تأسيس متحف خاص بالرحالة المغربي.

   3  - تأسيس مركز دراسات خاص بالتسامح والسلام.

كما تقدمت اللجنة المنظمة للمهرجان التقدم بالشكر الجزيل للسيد الكاتب العام لولاية جهة طنجة الحسيمة و السادة السفراء و القناصلة المعتمدين لدى المملكة المغربية وأعضاء السلك الدبلوماسي والقناصلة الفخريين و ممثل الطائفة اليهودية بمدينة طنجة وممثلي الكنائس المغربية والعديد من الأبطال العالميين و رجال الاعمال و كل فعاليات المجتمع المدني على حضورهم حفل الافتتاح الرسمي للمهرجان.

نداء طنجة

"نحن المثقفون و الكتاب و الفنانون و جمعيات المجتمع المدني، المجتمعون في المهرجان الدولي ابن بطوطة في نسخته الثانية و الذي ينعقد خلال هذه الدورة تحت شعار ''الرحالة سفراء السلام  " نعلن للرأي العام ان أهدافنا من هذه التظاهرة الثقافية ترسيخ مبادئ السلام بين الشعوب بمختلف اعراقها و ثقافتها و معتقداتها و نبذ كل عنصرية او تطرف فكري او عقدي او ديني.

فمستقبل البشرية اليوم يحتم علينا ان يؤمن الجميع بالاختلاف و ان يبحث عن سبل تدبيره و تذويبه حتى ينعم العالم بالأمن و الاستقرار و حتى يعلو صوت الاخوة الانسانية و المحبة لمواجهة التحديات و الصعوبات التي تواجه البشرية اليوم.

فلم يعد هناك مجال للتدافع و انهاك القوى البشرية و الطبيعية والبيئية، لان الكارثة حين تأتي فإنها ستأتي على الجميع.

و نعلن ان هذا المطلب ليس مطلبا مجازيا  انه مطلب حقيقي و استعجالي و ليس كلاما استهلاكيا بل هو الحقيقة التي تتأكد يوما بعد يوم لما تعيشه البشرية من تحديات تتعدد بتعدد الاسباب المؤدية لها، اذ لم يبق لنا من وقت نهدره فناقوس الخطر قد دق منذ زمان، لهذا ندعو و بإلحاح ان تبذل الجهود الحميدة لتحقيق هذا المراد حتى تشيع ثقافة السلام و التسامح و الاحترام المتبادل بين الشعوب".

إقرأ أيضا

أضف تعليق

حقل إجباري *

منارة دائما في خدمتكم