الإعداد للمهرجان الدولي لسينما التحريك بمكناس!

منارة
24.01.2018
12h38
شارك أضف تعليق (0)
الإعداد للمهرجان الدولي لسينما التحريك بمكناس!
الإعداد للمهرجان الدولي لسينما التحريك بمكناس!
تعرف مدينة مكناس، ما بين 6و21 مارس 2018، تنظيم الدورة السابعة عشرة لمهرجان مكناس الدولي لسينما التحريك (فيكام)، من طرف مؤسسة عائشة بشراكة مع المعهد الفرنسي بمكناس، الذي يتولى الإدارة الفنية للمهرجان

فبعد النجاح الأكيد الذي حققته الدورات السابقة، يعود مهرجان مكناس الدولي لسينما التحريك هذا العام بمجموعة متنوعة وغنية من الأفلام المتحركة، تم اختيارها ضمن الكنوز الخفية للتراث وكذا من الإبداع المعاصر.

وتواصل مؤسسة عائشة، من خلال مهرجان مكناس الدولي لسينما التحريك، مرافقة عشاق أفلام سينما التحريك، وتوفير فرصة رائعة لتألق وإشعاع التحريك بكل تنوعه في قلب العاصمة الإسماعيلية مكناس. كما يهدف المهرجان إلى الترويج لأفلام وفنانين من جميع أنحاء العالم وتقديمهم إلى جمهور شغوف ومحب للاستطلاع، وتشجيع الطموحات الكبرى لسينما التحريك كشكل من أشكال الفن السينمائي. وهكذا يعتبر مهرجان "فيكام" المتحدث باسم السينمائيين المبدعين و المتألقين في فن التحريك.

ويصادف يوم 12 يناير انتهاء أجل تقديم طلبات الترشح للمشاركة في مسابقة أفضل الأفلام القصيرة لسينما التحريك الدولية لسنة2018 . ولا شك أن عدد المترشحين لهذه المسابقة، المتزايد باستمرار، يعبر عن أهمية المهرجان على المستوى الدولي والمكانة التي يحتلها في عالم سينما التحريك، حيث تلقى المهرجان، هذه السنة، أكثر من 200 طلب ترشيح من أكثر من 24 بلدا.

وهكذا، يعلن مهرجان مكناس الدولي لسينما التحريك عن أسماء أعضاء لجنة التحكيم للانتقاء الأولي لدورة مسابقة أفضل الأفلام القصيرة. ويتعلق الأمر بكل من غيثة الزين، الصحفية المغربية ورئيسة جمعية اللقاءات المتوسطية للسينما وحقوق الإنسان، وأوليسيا ششوكينا، الفنانة الروسية في مجال الرسوم المتحركة وسينما التحريك، خريجة مدرسة لابودريير في فرنسا و التي تقيم وتشتغل في باريس، إضافة إلى ماري بولين مولاري، الصحفية والناقدة السينمائية، والتي هي أيضا عضو في لجنة اختيار الأفلام القصيرة لأسبوع النقاد في مهرجان كان.
 

إقرأ أيضا

أضف تعليق

حقل إجباري *

منارة دائما في خدمتكم