لارام الناقل الرسمي للدورات الثلاث ل"سوق فنون العرض الإفريقي" بأبيدجان

منارة
15.03.2018
14h56
شارك أضف تعليق (0)
طائرة من نوع دريملاينر تابعة للخطوط الملكية المغربية
طائرة من نوع دريملاينر تابعة للخطوط الملكية المغربية
جددت الخطوط الملكية المغربية شراكتها مع "سوق فنون العرض الإفريقي" (ماسا)، حيث أصبحت بذلك الناقل الرسمي لهذا الحدث الثقافي خلال نسخه الثلاث المقبلة 2018 و2020 و2022.

وذكرت الشركة في بلاغ، أنها تدعم (ماسا)، منذ سنة 2014، وعززت موقعها باعتبارها الناقل الرسمي لهذا الحدث الثقافي المرموق بمناسبة دورته العاشرة التي تعقد في الفترة ما بين 10 و17 مارس الجاري بأبيدجان حول موضوع " ماهية النماذج الاقتصادية لفنون العرض؟ الفرق الفنية وقاعات العروض والمهرجانات".

وأضاف البلاغ أن توقيع هذه الاتفاقية يتماشى مع التزام الخطوط الملكية المغربية في سياقها التاريخي والقاري مع تأكيد وضعها كشركة افريقية رائدة.

وتمثل (ماسا) التي ستشهد نسختها العاشرة مشاركة حوالي 1000 محترف من بينهم 400 فنان نقطة تجمع للمهرجانات والأحداث الثقافية الأخرى في افريقيا والعالم.

وأشارت الشركة إلى أنه تمت برمجة حوالي 200 خلال هذه الدورة التي يتوقع أن يحضرها أكثر من 20 الف متفرج.

وبصفتها الناقل الرسمي لهذا الحدث، ستشارك الخطوط الملكية المغربية بنشاط في التنظيم السلس لهذا اللقاء القاري.

وتعد (ماسا) فضاء مناسبا لعرض وتشجيع الثقافات الإفريقية بهدف اضفاء الطابع المهني على القطاع الثقافي الافريقي والمساهمة في استمراريته الاقتصادية فضلا عن تعزيز وصوله إلى السوق الدولية، وهو هدف ذو "قيمة عالمية" يتناسب تماما مع التطور الاستراتيجي للخطوط الملكية المغربية على المستوى الدولي وخاصة في القارة الإفريقية.

ويمثل دعم الشركة للتظاهرات الثقافية والفنية في القارة الإفريقية، فرصة بالنسبة لها لتعزيز صورة علامتها التجارية ودورها كفاعل رئيسي يساهم في ترويج صورة افريقيا في العالم0.

وفي هذا الإطار، يضيف البلاغ، تدعم الخطوط الملكية المغربية أكبر التظاهرات الثقافية والفنية في إفريقيا مثل "فيسباكو" وهو مهرجان السينما الإفريقية في واغادوغو، وبينالي دكار وبينالي التصوير بباماكو و أيضا مهرجان سينما الشاشة السوداء بياوندي.

يشار إلى أن "سوق فنون العرض الإفريقي" بأبيدجان هو برنامج للتنمية الثقافية لفنون العرض والفرجة الافريقية (الموسيقى والمسرح والرقص) يروم دعم انتاج عروض ذات جودة عالية وتسهيل تنقل المبدعين وانتاجاتهم في افريقيا والعالم وتكوين الفنانين والعاملين في سلسلة انتاج العروض وتطوير قطاع فنون العرض والفرجة في القارة الافريقية.

وقد تم إطلاق سوق فنون العرض الإفريقي رسميا خلال المؤتمر الثاني لوزراء الثقافة والفرنكوفونية الذي عقد بلييج ببلجيكا عام 1990.

ونظمت النسخة الاولى في ابيدجان سنة 1993 من طرف المنظمة الدولية للفرنكوفونية ووزراة الثقافة الايفوارية.

وأصبح (ماسا) في 5 مارس 1998 "البرنامج الدولي لتنمية الفنون الحية" هيئة مستقلة ومقرها أبيدجان.

إقرأ أيضا

أضف تعليق

حقل إجباري *

منارة دائما في خدمتكم