حجوج كوكا لـ"منارة": رغم الحروب الأهلية والمآسي هناك مكان للفرح وللقيم الإنسانية

منارة / فتيحة رشدي
07.12.2018
00h28
شارك أضف تعليق (0)
مهرجان مراكش للسينما
مهرجان مراكش للسينما
قال المخرج السوداني حجوج كوكا، بأنه أراد من خلال فيلمه "أكاشا"، أن يظهر للعالم أن السودان ليست فقط بلد الحرب أهلية، أو المآسي والأوجاع، وإنما تنبض فيها حياة بكل آلامها وآمالها أيضا.

المخرج السوداني حجوج كوكا، الذي عرض فيلمه "أكاشا" اليوم الخميس بقصر المؤتمرات، والذي يتنافس على النجمة الذهبية لمهرجان مراكش في دورته السابعة عشرة، أكد لـ"منارة" بأن "أكاشا"، هو لتسليط الضوء على أنه المجتمعات ليست هي فقط ما ينقله الإعلام، فشعوبها تحاول الحياة رغم الوجع والألم، فهي تجد وقتا لتضحك وتحتفل وتمارس طقوسها لخلق السعادة.. فمن وجع الألم يولد الإبداع.

كوكا، تحدث لـ "منارة" عن أمنيته بأن تجد السينما السودانية مكانتها في عالم الفن والإبداع، خصوصا وأن الفنانين في السودان يعانون من قلة الدعم ومن قلة الإنتاج، ورغم ذلك فهي تكافح لأن تتبوأ مكانا لها في عالم الفن السابع.

وخلال هذا الحوار الذي أجرته "منارة" مع المخرج السوداني الشاب، على هامش الدورة السابعة عشرة للمهرجان الدولي للفيلم بمراكش، تمنى كوكا، لو أن السينمائيين العرب ينفتحون على بعضهم البعض ويشاهدون أعمال بعضهم البعض.

كوكا تحدث أيضا على السينما الإفريقية، وأوضح بأن إفريقيا، غنية بالمواضيع التي لا يمكن إيجادها إلا بإفريقيا، والتي يمكن أن تستثمر لتعطي أعمالا فنية كبيرة وذات قيمة.

ودعا في هذا الصدد إلى تعاون السينمائيين العرب لإنتاج أفلام وأعمال خالدة.

وعن مشاركة فيلمه في المسابقة الرسمية للمهرجان، أكد كوكا، بأنه سعيد وفخور لأنه فيلمه سيعرض في مهرجان كبير له أهميته وقيمته، وسعيد أكثر لأن إسمه سيتنافس مع أسماء كبار.

وتحدث أيضا على أهم معيقات السينما الإفريقية وهي قلة الإنتاج أو ربما انعدامه، وفيلم "أكاشا" هو من إنتاجه الخاص ومن تعاون بعض أصدقائه.

وما يميز فيلم "أكاشا"، أكد كوكا بأنه توظيف الموسيقى والفكاهة والعادات والتقاليد السودانية والإحتفالات رغم الحرب والألم والوجع، فهناك مكان للفرح.

كوكا تحدث أيضا عن معاناة الشعوب من المآسي والحروب الأهلية، ورغم ذلك فهناك قيم إنسانية تنتصر في النهاية.

وللإشارة، فحجوج كوكا هو مخرج ومصور ومؤلف سوداني، درس في لبنان والولايات المتحدة، ويعيش حاليا بين نيروبي و"جبال النوبة" السودانية، كما عمل مراسلا حربيا ومخرج أفلام وثائقية.

وحاز فيلمه الوثائقي الطويل "إيقاعات الانتنوف" سنة 2014 على جائزة الجمهور لأفضل فيلم وثائقي في الدورة الأخيرة من مهرجان تورنتو السينمائي، وفي مهرجان البندقية السينمائي.

إقرأ أيضا

أضف تعليق

حقل إجباري *

منارة دائما في خدمتكم