ثورة صغيرة تحدث في مهنة العدول بالمغرب بعد فتحها في وجه النساء

منارة
17.07.2018
08h46
شارك أضف تعليق (0)
احتمال حصول العدول على صفة "موثق" تستنفر هيئة الموثقين
احتمال حصول العدول على صفة "موثق" تستنفر هيئة الموثقين
ذكرت الاسبوعية الدولية (جون أفريك) في عددها الاخير، ان ثورة صغيرة تحدث حاليا في مهنة العدول بالمغرب، حيث تستعد مئات النساء لولوج هذه المهنة التي ظلت حتى الآن حكرا على الرجال.

وبعد ان ذكرت بفتح مهنة العدول ، بتوجيهات ملكية سامية، في وجه النساء، عقب الرأي الايجابي للمجلس العلمي الاعلى ، أكدت الاسبوعية ان الامر يتعلق بتقدم كبير ، يشكل رمزا لخصوصية النموذج الديني المغربي.

وأضافت الاسبوعية نقلا عن رئيس الهيأة الوطنية للعدول ، وعضو اللجنة المكلفة بتنظيم المباراة، بوشعيب فضلاوي، ان المعهد العالي للقضاء، فتح لاول مرة في الثامن من فبراير الماضي مباريات لتكوين نساء عدول، مشيرة الى ان نحو 7942 مغربية تقدمن لاجتياز هذه المباريات أي ما يمثل 40 في المائة من اجمالي المرشحين ، وان 1021 مرشحا اجتازوا الاختبارات الكتابية بنجاح.

وتابعت الاسبوعية ان الناجحات في الاختبارات النهائية ، سيتلقين تكوينا لمدة تسعة اشهر يتضمن شقا نظريا واخر ميدانيا.

واضاف فضلاوي ان اوائل النساء العدول سيشرعن في ممارسة مهامهن ابتداء من فصل الصيف، موضحا انه من اجل ممارستهن لهذه المهنة على الوجه الاكمل ، يتعين في افق السنة المقبلة مباشرة اصلاح القانون المنظم للمهنة خاصة في مجال ابرام العقود العدلية.

إقرأ أيضا

أضف تعليق

حقل إجباري *

منارة دائما في خدمتكم