أبقار أمريكية مستنسخة لعلاج البشر!

موقع دويتشه فيله
14.11.2017
09h26
شارك أضف تعليق (0)
أبقار أمريكية مستنسخة لعلاج البشر! | موقع دويتشه فيله
أبقار أمريكية مستنسخة لعلاج البشر!
لجأ باحثون أمريكيون إلى طريقة جديدة لإنتاج الأجسام المضادة البشرية، إذ استنسخوا أبقاراً من أجل إنتاج أدوية ضد مختلف الأمراض المعدية، كالإيبولا والإنفلونزا وزيكا. فكيف تتم تلك العملية؟

تربي مزرعة أمريكية أبقاراً من نوع خاص. فهي ليست لغرض إنتاج الحليب، بل لإنتاج أجسام مضادة يمكن استخدامها لعلاج مختلف الأمراض لدى الإنسان، مثل الإيبولا والإنفلونزا وفيروس زيكا. وقام الباحثون باستنساخ هذه الأبقار وراثياً لإنتاج الأجسام المضادة. ومؤخراً أنجزت إحدى شركات التكنولوجيا أول دراسة بشرية حول فيروس كورونا المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية.

ووفقاً لنتائج الدراسة، فإن الأجسام المضادة التي تنتجها هذه الأبقار لها نفس مفعول الأجسام المضادة الخاصة بعلاج فيروس كورونا، حسب الموقع الألماني "إيليت مغازين". وقام الباحثون الذين أشرفوا على عملية استنساخ هذه الأبقار بإيقاف جينات الأجسام المضادة لديها واستبدالها بالنسخة البشرية، وبعدها صار بإمكان هذه الأبقار إنتاج أجسام مضادة بشرية. وبعد قيام تلك الأبقار بإنتاج ما يكفي من الأجسام المضادة ضد مرض الإيبولا، يتم استخراج البلازما ثلاث مرات في الشهر وتعقيمها في المختبر لاستخدامها في وقت لاحق على المصابين، بحسب الموقع الألماني.

وعن أسباب استخدام الأبقار بالذات، قال الخبراء المشرفون على هذه التقنية الجديدة إن التكنولوجيا المطلوبة لإدخال وتعطيل جينات الأجسام المضادة هي أكثر تقدماً لدى الأبقار من أي نوع آخر. بالإضافة إلى ذلك، فالأبقار تنتج كميات كبيرة من الأجسام المضادة، إذ تمتلك الأبقار البالغة ما يزيد عن كيلوغرام واحد من الأجسام المضادة داخل دمها.


إقرأ أيضا

أضف تعليق

حقل إجباري *

منارة دائما في خدمتكم