شرطية ترضع طفلاً مهملاً في مشفى خلال مناوبتها

موقع دويتشه فيله
22.08.2018
11h13
شارك أضف تعليق (0)
رضيع يصرخ ويبكي
رضيع يصرخ ويبكي
أشعلت شرطية أرجنتينية مواقع التواصل الاجتماعي في العالم، بعد نشر صورتها وهي ترضع طفلاً مهملاً في مشفى، الأمر الذي دفع مسؤولين إلى الإشادة بهذه البادرة الإنسانية.

قبل أن تنتهي مناوبتها الليلية بقليل في مستشفى (ماريا لودوفيتسا) في بوينس آيرس، حيث تعمل كحارسة، سمعت الشُرطية الأرجنتينية سيلستي أيالا صوت بكاء طفل رضيع، لم تتمكن من تجاهله، فاندفعت لمساعدته وسط لا مبالاة العاملين هناك. طلبت الإذن من إدارة المشفى للسماح لها بحمل الصغير، الذي وصفه العاملون بـ“صاحب الرائحة الكريهة القذرة”. كان واضحاً أن الطفل يعاني من سوء التغذية والإهمال لانشغال الطاقم الطبي بكثرة الحالات المرضية في المستشفى. كان الطفل وفقاً لوسائل الإعلام الأرجنتينية، هو الطفل الأصغر من ستة أطفال لأم عازبة مجهدة. بحسب ما نشره موقع (شتيرن) الألماني.

كأم، لم تكتف الشرطية أيالا بحمل الطفل فحسب، وإنما طلبت من الطاقم السماح لها بإرضاعه لتهدئته. وفعلاً بمجرد أن قامت بإرضاعه انقطع بكاء الصغير. وقالت الشرطية: "لقد لاحظت أنه كان جائعاً، فقد كان يضع يده في فمه، لذا طلبت أن أحتضنه وأرضعه". أعجب أحد زملائها بهذا العمل الإنساني فالتقط صورة لها ونشرها عبر موقع فيس بوك، حيث حصلت على أكثر من 111 ألف مشاركة، وآلاف التعليقات. وقال في المنشور: "أريد أن يرى الجميع هذه اللفتة العظيمة المليئة بالحب، التي قدمتها لهذا الطفل دون معرفتك به. لم تتردي للحظة بمساعدته، كما لو أنك كنت والدته.. ولم تهتمي لوصفه بالقذر". وذكرت وسائل إعلام محلية أن نائب رئيس الهيئة التشريعية في بوينس آيرس دعا أيالا إلى اجتماع، حيث تم ترقيتها إلى رتبة رقيب. كما أشادت فرقة الإطفاء، حيث تعمل الشرطية كمتطوعة، بفعلها عبر منشور على موقع الفيسبوك.


إقرأ أيضا

أضف تعليق

حقل إجباري *

منارة دائما في خدمتكم