في برلين .. مقهى نرجيلة للنساء فقط!

موقع دويتشه فيله
23.08.2018
10h13
شارك أضف تعليق (0)
تدخين الشيشة يلوث هواء المنزل أكثر من السجائر
تدخين الشيشة يلوث هواء المنزل أكثر من السجائر
مقهى لتدخين النرجيلة (الشيشة) في العاصمة الألمانية برلين يسمح للنساء بالجلوس مع بعضهن دون التعرض للمضايقة من الرجال. ويمنع دخول الرجال حتى صاحب المقهى نفسه. هل ترغبين بزيارتها؟

في حي كرويتسبرغ بالعاصمة الألمانية برلين افتتح مقهى فريد من نوعه لتدخين النرجيلة (الشيشة)، حيث تقتصر خدماته على النساء دون الرجال. ويسري حظر دخول الرجال إلى المقهى بصرامة، حتى أن صاحبه، محمد أرميح، لا يستطيع الدخول إلا بعد انتهاء مواعيد العمل. ويقول أرميح إن مقهاه يتيح للنساء الجلوس دون إزعاج والتحرك بحرية وتدخين الشيشة، مشيراً إلى أن شقيقاته الثلاث كن المصدر الذي استلهم منه الفكرة. وأوضح أرميح أن شقيقاته "كثيراً ما يشكون له تعرضهن للمضايقة من الرجال وقلن إنهن يبحثن عن مكان يتمكنّ فيه من الجلوس مع بعضهن البعض"، ما أوحى إليه بافتتاح هذا المقهى.

وأضاف أرميح أن المقهى، الذي يتسع لنحو 60 شخصاً، يمتلئ عن آخره خلال عطلات نهاية الأسبوع. وتقول النادلة شاناي إن نساء عديدات يحجزن أماكن قبل حضورهن بأسبوع. وتابع أرميح قائلاً أن الكثير من الرجال لا يذهب إلى صالات الرقص (الديسكو)، بل إلى مقاهي الشيشة للتعرف على النساء، وكثير منهم يتحدثون مع نساء رغم أن هؤلاء النساء لا يرغبن في ذلك. ويضيف محمد أرميح أن فكرة إنشاء المقهى تضمنت أيضاً إتاحة الفرصة للزائرات المسلمات بخلع الحجاب، حيث "تفد إلينا نساء من جنسيات عديدة.. وأيضاً ألمانيات وإنجليزيات". ويفكر أرميح في توسيع نطاق الفكرة لتمتد إلى مناطق أخرى في ألمانيا، مشيراً إلى أن هامبورغ وفرانكفورت من المدن التي يمكنه تصور إنشاء مقاه مماثلة فيها.


إقرأ أيضا

أضف تعليق

حقل إجباري *

منارة دائما في خدمتكم