دراسة: براز الأطفال علاج لعدة أمراض!

موقع دويتشه فيله / كاثرينا بيتز
26.08.2018
14h22
شارك أضف تعليق (0)
كيف تتجاوزين مع رضيعك مرحلة "الفِطَام" بسلام؟ | موقع دويتشه فيله
كيف تتجاوزين مع رضيعك مرحلة "الفِطَام" بسلام؟
في نتيجة يُمكن وصفها بالمفاجئة نوعاً ما، توصل باحثون من كلية طب "ووك فوريست" الأمريكية إلى أن براز الأطفال يحتوي على بكتيريا نافعة يُمكن استعمالها في علاج عدة أمراض. فكيف فسرت الدراسة هذه النتائج؟

.تُعتبر الأطعمة، التي تحتوي على البروبيوتيك (بكتيريا نافعة) من الأطعمة الصحية. وتتوافر البروبيوتيك في بعض الأنواع الأطعمة على غرار: الزبادي والمخللات وبعض أنواع الجبن، حيث تحتوي على بكتيريا مفيدة للنبيت الجرثومي المعوي وصحة الجسم بشكل عام. لكن البروبيوتيك لا تتواجد فقط في بعض الأنواع من الأطعمة، فقد خلصت دراسة حديثة صادرة عن كلية طب "ووك فوريست" الأمريكية، إلى أن فضلات (براز) الأطفال تحتوي على بكتيريا مفيدة يمكن استعمالها في علاج العديد من الأمراض، حسب ما أشارت إليه المجلة العلمية المتخصصة "Scientific reports". وأوضحت الدراسة أن هذه البكتيريا، يمكن أن تساعد الجسم على إنتاج الأحماض الدهنية قصيرة السلسلة.

وقال المشرف على الدراسة هاريوم ياديف "الأحماض الدهنية قصيرة السلسلة عنصر مهم في صحة الأمعاء". وأفادت الدراسة أن، الأشخاص الذين يعانون بالخصوص من أمراض السكري وارتفاع الوزن والأمراض المناعية الذاتية، فضلاً على السرطان تكون لديهم نسبة أقل من الأحماض الدهنية قصيرة السلسلة. واعتمدت النتائج على دراسة أجريت على براز 34 طفلاً بصحة جيدة، حيث تم جمع البراز من حفاظات الأطفال، الذين يكونون في الغالب بصحة جيدة، وأضافت أن الخبراء قدموا البكتيريا المستخلصة من براز الأطفال إلى الفئران، وأردفت أن الخبراء لا حظوا أن هذه البكتيريا حفزت على إنتاج الأحماض الدهنية قصيرة السلسلة لدى الفئران. وفي نفس السياق، قال الدكتور هاريوم ياديف إن النتائج التي خلصت إليها الدراسة، يمكن استعمالها في المستقبل لمعرفة تأثير البروبيوتيك على الميكروبيوم البشري والتمثيل الغذائي والأمراض المُرتبطة به، على حد قول نفس المصدر.


إقرأ أيضا

أضف تعليق

حقل إجباري *

منارة دائما في خدمتكم