طائرة ركاب تضطر للعودة بسبب نسيان "قلب بشري" على متنها

منارة / دويتشه فيله
15.12.2018
09h46
شارك أضف تعليق (0)
طائرة ركاب تضطر للعودة بسبب نسيان "قلب بشري" على متنها
طائرة ركاب تضطر للعودة بسبب نسيان "قلب بشري" على متنها
عادت طائرة تابعة لشركة "ساوث ويست" تقوم برحلة بين سياتل ودالاس أدراجها بعدما اكتشف طاقمها نسيان "قلب بشري" على متنها، حسبما ذكرت وسائل إعلام مختلفة.

فما هي قصة هذا القلب الذي تسبب في عودة الطائرة إلى مدرج إقلاعها؟

"علينا العودة إلى المطار حيث أقلعت الطائرة. رجاء؟ هذه ليست نكتة".

هكذا أبلغ كابتن الطائرة ركابه بقرار العودة إلى مطار سياتل بعد مرور ساعة ونصف على إقلاع طائرة شركة "إيرلاين ساوث ويست" المتوجهة إلى مدينة دالاس.

وسبب العودة كان "قلب بشري متبرع به" يفترض أن تسلمه الطائرة القادمة من كاليفورنيا في مطار سياتل، لكن "القلب البشري" بقي في الطائرة وطار معها إلى رحلتها القادمة إلى مدينة دالاس.

ويبدو أنه لم ينتبه أحد من طاقم التحميل والطائرة إلى ذلك إلا بعد إقلاعها، حسب ما ذكر موقع صحيفة "بيلد" الألمانية.

ونقل الموقع الألماني عن "بي بي سي" أن الطائرة قطعت نحو نصف مسافة الرحلة إلى دالاس، مما أدى إلى إهدار 4 ساعات ثمينة، من بينها 3 ساعات في الجو، في حين يمكن للقلب البشري المخصص للزرع أن يبقلى صالحا لمدة 4 إلى 6 ساعات بعد أخذه من المتبرع وحتى زرعه في صدر المريض.

وتسبب اكتشاف القلب البشري في ارتباك 140 راكبا، لكن "لم يبد أحدا منهم انزعاجه من التأخير الذي طال رحلتهم، والذي وصل إلى سبع ساعات، بل كانوا جميعهم سعداء لإنقاذ حياة شخص ما"، حسبما قال أحدهم.

إقرأ أيضا

أضف تعليق

حقل إجباري *

منارة دائما في خدمتكم