مشاجرة تجبر طائرة على قطع رحلتها والعودة إلى أستراليا

منارة / دويتشه فيله
23.01.2019
07h54
شارك أضف تعليق (0)
مشاجرة تجبر طائرة على قطع رحلتها والعودة إلى أستراليا
مشاجرة تجبر طائرة على قطع رحلتها والعودة إلى أستراليا
اضطرت طائرة ركاب تابعة لشركة "سكوت" العودة إلى مطار سيدني الدولي.

  وخلال الرحلة المنخفضة التكلفة، تشاجر رجلان مما جعل الطيار يعود إلى نقطة البداية.

فما الذي حصل بالضبط؟

نقلت وسائل إعلام أسترالية أمس الثلاثاء أن خمسة ركاب اضطروا إلى مساعدة طاقم طائرة في السيطرة على رجل كان يمزق ملابسه ويتجرد منها خلال رحلة متجهة إلى سنغافورة، أعيد توجيه مسارها مجددا إلى أستراليا.

وذكرت الشرطة الاتحادية الاسترالية لهيئة الإذاعة الأسترالية (إيه بي سي) أنها اعتقلت الرجل عندما هبطت الطائرة التابعة لشركة "سكوت" في مطار سيدني الدولي مساء الاثنين.

وكانت الطائرة، التابعة لشركة طيران تُسيّر رحلات منخفضة التكلفة، في طريقها من جولد كوست إلى سنغافورة عندما بدأ رجلان يتبادلان اللكمات.

وأظهر مقطع فيديو سجله الركاب ونشر على الانترنت رجلا يحاول خنق الآخر، قبل أن يتمكن الطاقم والركاب الآخرون من فصلهما عن بعضهما البعض.

وتجادل رجل مع مضيفة بالطائرة عندما قام فجأة بتمزيق قميصه وهاجم شخصا آخر.

وانقض عدد من الركاب على المهاجم وسيطروا عليه وتم تقييد يديه وساقيه.

وقال أحد الركاب لـ "إيه.بي سي" إن رجلاً كان يتناول مشروبا كحوليا بكثافة، وأصبح عدوانيا بعد نحو 20 دقيقة من إقلاع الرحلة.

وقالت متحدثة باسم شركة "سكوت" إن الرجل بدا طبيعيا أثناء الإقلاع، لكنه سرعان ما بدأ يزعج الركاب المحيطين به.

وفي محاولة لتهدئة الوضع، تم نقله إلى مكان آخر بالطائرة من قبل طاقم الضيافة، كما مُنع من تناول الكحول.

واتخذ الطيار قرار العودة والهبوط في سيدني.

ولم تعلن الشرطة بعد ما إذا كان المسافر سيواجه اتهامات.

إقرأ أيضا

أضف تعليق

حقل إجباري *

منارة دائما في خدمتكم