إيهاب أمير لـ"منارة": رغم الإمكانيات البسيطة تمكنت من تحقيق حلمي في الفن والغناء

منارة / فتيحة رشدي
22.06.2018
19h36
شارك أضف تعليق (0)
جانب من جمهور منصة موازين بسلا
جانب من جمهور منصة موازين بسلا
لم يخف الفنان المغربي إيهاب أمير، تخوفه من تزامن حفلته التي سيفتتح بها مهرجان موازين إيقاعات العالم بمنصة سلا، مع الحفلة التي سيحييها القيصر كاظم الساهر بمنصة النهضة.

إيهاب أكد لـ"منارة"، خلال ندوة صحافية أقيمت اليوم الجمعة، بالرباط، على هامش الدورة الـ 17 لمهرجان موازين إيقاعات العالم، والذي ستنطلق اليوم فعالياته، بأن لمنصات مهرجان موازين رهبة كبيرة وتخوف، وأي فنان يطمح أن يعتلي منصاته ويشارك في إحياء لياليه.

ليضيف قائلا: "منذ أن كنت ببرنامج "ستار أكاديمي"، وأنا أحلم أن أشارك بهذا المهرجان العالمي، واليوم تحقق الحلم".

وعن سر حفاظه على النجاح وكسب قلوب المعجبين أثناء المشاركة في البرنامج وحتى بعد الخروج من البرنامج، قال إيهاب، بأنه كان محظوظا لأنه لم يفز باللقب، وكان له متسع من الوقت ومن الحرية للتخطيط لمستقبله الفني، فانطلق في كتابة الكلمات والتلحين وإصدار أغان لقيت نجاحا كبيرا.

وعلى عكس المتسابقين الذين نالوا اللقب، أوضح إيهاب، بأنه كان حرا وغير مقيدا ببنود أو عقود، أما الحائزين على الألقاب، فيكونون مقيدين ببنود وعقود تحد من أنشطتهم وتكبلهم، وربما هذا هو السبب في انطفاء نجمهم وغيابهم عن الساحة الفنية بمجرد اختتام هذه البرامج.

وعن "المقاطعة"، أكد الفنان المغربي، بأنه "مع الشعب"، ومن الفنانين الذين أيدوا الفكرة، أما عن التعامل مع الفنانين الشباب، فأوضح الأمير، بأنه بصدد التعاون مع كتاب كلمات وملحنين شباب لديهم من الطاقة ومن الحماس ومن الموهبة ما يؤسس لأعمال فنية ستكون رائعة وناجحة.

وعن الأغنية المغربية، أكد إيهاب، بأنها فرضت نفسها أكثر وأكثر، وأصبحت تحتل المراتب الأولى، حتى أصبح الأجانب والمشارقة يستمتعون بأداءها وبألحانها وكلماتها، وهذا بالنسبة لإيهاب أمير أكبر دليل على نجاحها وعلى وصولها لأبعد الحدود.

 

إقرأ أيضا

أضف تعليق

حقل إجباري *

منارة دائما في خدمتكم