موازين 2018.. مارتان غاريتس، أنامل ذهبية على أسطوانات سحرية

منارة / سكينة بنمحمود
23.06.2018
12h19
شارك أضف تعليق (0)
احتفالات موازين
احتفالات موازين
تمكن الديجي والمؤلف والمنتج الموسيقي، مارتان غاريتس، أمس الجمعة بالرباط، أن يلهب جمهوره الشاب على إيقاع صاخب، خلال الحفل الافتتاحي لبرمجة مهرجان موازين - إيقاعات العالم بمنصة السويسي .

وسبقه على المنصة، الديجي جوستن ميلو، الذي استهل الحفل بأغنية "شيب موتيل" (الفندق الرخيص) وروميكس للأغنية (كلوزير) للثنائي "ذو تشينسموكرز"، وتلاه مارتان غاريتس، الذي أبدع بأنامله على الأسطوانات، وجعلها أداة للإبداع الموسيقي المغري، في حفل جمع بين الموسيقى الإلكترونية والأضواء والألعاب النارية.

وألهب الديجي الشاب، الذي يعتبر أيقونة الموسيقى الراقصة الإلكترونية، حماس جمهور العاصمة بعرض دام 90 دقيقة، شمل مختارات منها مقطوعته "تورن أب دي سبيكيرتز" (ارفع من صوت مكبرات الصوت) التي أنتجها بتعاون مع الديجي أفروجاك، ومقطوعة "فيروس-هاو أبوات ناو" (وماذا بعد الآن) التي أنتجها مع الديجي موتي، وأغنيته ذات الصيت الذائع "لاينز ان دي وايلد" (أسود في البرية)، وهي ثمرة تعاون مع الثنائي تيرد بارتي.

وفي تناسق تام مع جمهوره يمكن وصفه بالحميمي، أدى مارتان غاريتس مقطوعة "وايتن فور لوف" (انتظار الحب)، تكريما للراحل ديجي أفيسي الذي توفي في أبريل الماضي. وهو وداع موسيقي لديجي كان يعتبر من أبرز الأسماء على ساحة الموسيقى الإلكترونية.

وأسعد غاريتس الهولندي الأصل ، جمهوره بأغنيته الشهيرة "أنيمالز" (الحيوانات)، التي لقيت نجاحا عالميا، وكذا بمقاطوعات "بيزا" و"إن دي نايم أوف لوف'' (بإسم الحب) و"أوسيان" (المحيط)، قبل أن يرفع من الإيقاع بفضل مزاوجته بين المقطوعات الذائعة الصيت مثل '' كانت فيل كاي فايس" (لا أستطيع أن أحس بوجهي) لدي ويكاند، و"هاو ديب غيز يور لوف'' (ما مدى عمق حبك) لكافين هاريس والثلاثي ديسيلس.

ومن المؤكد أن رواد مهرجان موازين إقاعات- العالم سيغيرون صورتهم وانطباعاتهم عن الرباط ومنصة السويسي بعد هذا الحفل الذي أحياه مارتان غاريتس.

وبالرغم من أن مارتان غاريتس، واسمه الحقيقي مارتيجين غاريتسن، قد بدأ مشواره الفني منذ فقط خمس سنوات، فقد تم اختياره في 2016 من طرف مجلة (ديجي ماغازين) كأحسن ديجي في العالم بعد أن أحدث شركته الخاصة للإنتاج. ولهذا الهولندي الشاب حضور وازن على الساحة الموسيقية الدولية، بفضل إحيائه لحفلات ضمن أكبر المهرجانات وتأليفه الموسيقي خاصة في الأستوديو.

ويشكل مهرجان موازين إيقاعات العالم، المنظم منذ 2001 من طرف جمعية مغرب الثقافات، تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، موعدا لا غنى عنه لعشاق الموسيقى الوطنية والدولية.

ووضعت إدارة المهرجان في دورته الـ 17 (من 22 إلى 30 يونيو) برمجة مميزة مع مجموعة من الفنانين يمثلون كل الألوان الموسيقية ، مع نجوم الأغنية المغربية والأفريقية والشرقية والغربية.
 

إقرأ أيضا

أضف تعليق

حقل إجباري *

منارة دائما في خدمتكم