نيسكا ودامسو يلهبان منصة "موازين" بالسويسي ويحولانها الى فضاء للرقص

منارة / فتيحة رشدي
26.06.2018
10h50
شارك أضف تعليق (0)
المغني الفرنسي بوبا بمنصة السويسي بمهرجان موازين ايقاعات العالم
المغني الفرنسي بوبا بمنصة السويسي بمهرجان موازين ايقاعات العالم
أبى الفنانان الفرنسي نيسكا والبلجيكي دامسو، إلا أن يجعلا من فضاء السويسي، منصة مفتوحة للرقص.

فقد تحول فضاء منصة "موازين" بالسويسي، إلى ساحة مفتوحة للغناء والرقص والهتاف والصراخ على إيقاعات موسيقى "الراب" الجنونية.

إذ تفاعل الجمهور وانسجم، وانصهر مع الفنانين، حتى بلغت أصوات الهتافات والصراخ عنان سماء السويسي، فرددت صداها كل مدينة الرباط التي بعثت لعالم كله، رسائل حب وتسامح وسلام وتعايش، في مهرجان اجتمع فيه ما تفرق في غيره.

فقبل أن يعتلي نيسكا الخشبة، ارتفعت هتافات الجمهور الفتي، العاشق لهذا الفنان الذي اعترف خلال ندوة صحافية أقيمت قبيل إحيائه الحفلة، بأنه مجنون لأبعد الحدود، لدرجة ينسلخ فيها نيسكا الإنسان عن نيسكا الرابور.

وعند انطلاق الحفل، انطلقت الأصوات المتعالية، والرقص والغناء والهتاف والصياح والصراخ على إيقاعات موسيقى "الراب" الصاخبة.

لم يجد الفنان الفرنسي ذو الأصول الكنغولية، بدا من التجاوب مع كل هذه الحماسة، وقدم أجمل أغانيه وأكثرها شهرة ونجاحا، ك: "ريزو"، سابي كوم جامي".. وعلى مدار أكثر من ساعة ونصف، لم يرحم نيسكا منصة السويسي، وألهبها رقصا وغناء وإيقاعا وأداءا، كانت كفيلة بإخراج كل حماس الجمهور، خصوصا عند تقديم أغاني: "سالي"، "فيرسوس"، توبا لايف".

وازداد حماس الجمهور عندما ودع نيسكا محبيه على نغمات النشيد الوطني الذي ردد الكل كلماته على إيقاعات الدي جي الذي التحف بالعلم المغربي.

ومع صعود الفنان "دامسو"، تعالت الأصوات وازداد الحماس أكثر وأكثر، إذ سارع الجمهور الفتي الذي غطى جنبات ساحة السويسي الى ترديد الأغاني والرقص مع دامسو على إيقاعات أغاني مثل: "بيريسكوب"، لوفي"، "سينيالي، التي كان يحفظها الجمهور عن ظهر قلب.

لم يتوقف الأمر هنا، بل توالت الإيقاعات وارتفعت، وتعالت معها الأغاني، حتى تحول الفضاء الى ساحة ملتهبة لا مكان فيها إلا للرقص والغناء والمرح والبهجة والهستيريا التي عمت صفوف الجمهور الشاب الذي أتى بهدف المرح بجنون وبصخب.

إقرأ أيضا

أضف تعليق

حقل إجباري *

منارة دائما في خدمتكم