سعاد ماسي: نتقاسم نفس المشاكل والقصص وعبّرت عنها فأحسسنا بها أكثر

منارة / فتيحة رشدي
27.06.2018
18h00
شارك أضف تعليق (0)
الفنانة سعاد ماسي على خسبة مسرح محمد الخامس | تصوير: المهدي
الفنانة سعاد ماسي على خسبة مسرح محمد الخامس
قالت الفنانة الجزائرية سعاد ماسي، بأن مهمة الفن هو بناء جسور التواصل بين الشعوب، وتخطي كل المشاكل السياسية التي يمكن أن تكون بين البلدان العربية.

ودعت الفنانة خلال ندوة صحافية أقيمت اليوم الأربعاء، بالرباط، قبيل إحيائها حفلة الليلة بمسرح محمد الخامس، على هامش مهرجان موازين إيقاعات العالم في دورته السابعة عشرة، دعت، إلى تجاوز كل المعيقات التي يمكن أن تقف في وجه التصالح والمحبة والمودة بين الشعوب، واستشهدت بمقولة أحد رواد الفضاء الذي قال في إحدى الندوات الصحافية، بأن أكثر شيء أثاره وهو في طريقه الى القمر، هو أن الأرض كانت تبدو جميلة بدون حدود أو حواجز.

سعاد أكدت خلال الندوة، بأنها لاتزال تسكن في حي شعبي بالجزائر ولا علاقة لها بما يفعله السياسيون، وهي كفنانة مهمتها هو أداء فنها بطريقة محترفة ومحترمة.

ومهمتها كفنانة وأي فنان هو التقريب بين الشعوب.

وعن العنصرية والعراقيل التي واجهتها وهي تخطو خطواتها نحو الفن والشهرة، أوضحت ماسي، بأنه بالطبع كانت هناك عراقيل وعنصرية، لدرجة أنهم في إحدى المرات رفضوا عملا لمجرد أنه يتحدث عن الشعر العربي والتراث الإسلامي، مما اضطرها الى تغيير الشركة، وإنتاج مشروعها على نفقتها الخاصة.

ودعت بالتالي إلى ضرورة تجاوز كل هذه المعيقات والتفكير فقط في النجاح وفي إيصال الفن الهادف الجميل الى أكبر عدد ممكن من الجماهير.

وعن فن الراي، قالت سعاد ماسي بأنها لا تحب هذا النوع من الموسيقى لأنها تجده لا عمل فيه ولا جهد، فقط كلمات عادية وموسيقى أكثر من عادية، بل برأيها يقتل الطموح، والعمل الفني الذي لا عمل فيه ولا جهد ولا موسيقى لا يستهويها ولا تستطيع الاستماع إليه.

نافية أن تكون قد قللت من جيل الشباب أو من هذا الستايل الخاص بهم.

سعاد أكدت أيضا بأنها تستمع لفن الراي التقليدي والبدوي، أكثر من الراي التجاري الذي الغرض منه فقط الربح والانتشار السريع.

وعن حفلة الليلة بمسرح محمد الخامس، قالت سعاد لـ"منارة"، بأنها جد سعيدة بتواجدها للمرة الثانية بمهرجان موازين وبلقاءها جمهورها في هذا البلد، مؤكدة بأن سر نجاح حفلتها الأولى هو أنها قدمت أغان وكلمات يحس بها ويشعر كل شخص بالوطن العربي، مضيفة: "لأننا نتقاسم الكثير من الأشياء، أشياء عشتها وهم أحسوا بها، فما يؤثر على الشاب او الشابة الجزائرية، نفسه يؤثر على الشاب أو الشابة المغربية، نتقاسم نفس المشاكل ونحس بها أكثر".

أما عن مشكلتها مع أب أولادها، فأكدت سعاد بأن الموضوع لازال قيد التحقيق، ولا يمكنها الحديث فيه كما أنها لا تحبذ فكرة الحديث عن حياتها الشخصية.

وعن الوورد ميوزيك، قالت سعاد، بأنها ترددت كثيرا قبل المشاركة فيه، موضحة، بأن أي لغة غير مفهومة يضعونها في الوورد ميوزيك، إلا أنها استدركت، بأن هدفها كان هو إيصال فنها وموسيقاها الى أكبر عدد ممكن من الجماهير، وحاولت أن تتجاوز كل تلك المشاكل الصغيرة، وما كان مهما بالنسبة لها، هو لقاء فنانين عالميين أكثر شهرة، على المسرح وتقاسم كل الاحترام والاهتمام معهم.

إقرأ أيضا

أضف تعليق

حقل إجباري *

منارة دائما في خدمتكم