صابر الرباعي يسحر جمهور النهضة في ليلة استثنائية.. طربية ورومانسية

منارة / فتيحة رشدي
28.06.2018
10h53
شارك أضف تعليق (0)
الفنان التونسي صابر الرباعي
الفنان التونسي صابر الرباعي
كان جمهور منصة حي النهضة، أمس الأربعاء 27 يونيو الجاري، على موعد مع أيقونة الغناء الطربي الرومانسي الساحر الفنان التونسي صابر الرباعي.

صابر الذي اعتلى المنصة وسط تصفيقات حارة من الجماهير التي حجت بكثافة، أبى إلا أن يتحف جمهوره بأنجح وأجمل أغانيه التي تلامس القلوب والأحاسيس والمشاعر، فتسافر بها بعيدا الى عالم الرومانسية والجمال والنقاء والصفاء.

على مدار ما يزيد عن الساعة والنصف، رقص الجمهور وتمايل وغنى وصرخ مع فنانه المفضل وشاركه كل أغانيه الحساسة، فكانت ليلة طربية رومانسية بامتياز.

وبصوته الدافئ والجشي، وبإحساسه العالي، وبحضوره الجميل، أتحف صابر جمهوره بباقة من أنجح أغانيه وأشهرها، كأغاني: "نوكل عليك ربي"، "عزة نفسي"، "مزيانا"، أجمل نساء الدنيا"، "أتحدى العالم"، ليزداد حماس الجمهور ويعلو ويعلو عندما قدم صابر أغاني "سيدي منصور" و"برشا".

صابر، الذي عاد بجمهوره إلى زمن الفن الجميل والأغنية العربية الراقية التي تحتفي بالكلمات المختارة بعناية تامة والموسيقى والإيقاع الطربي الجميل، تحدث خلال الحفل، عن حقبة التسعينيات من القرن الماضي، وأكد بأن لهذه الحقبة وقعا خاصا ومكانة خاصة، لأنها شهدت أولى نجاحاته.

طوال مدة الحفلة، لم تتعب الجماهر التي غطت جنبات منصة النهضة، من التصفيق والتصفير والغناء، والمناداة على إسمه، في جو مفعم بالرومانسية، والزغاريد، خصوصا عندما التحف صابر بالعلمين المغربي والتونسي.

كانت ليلة رومانسية عذبة بامتياز، تألق فيها صابر وقدم أحلى وأمتع أغانيه لجمهور حج بكثرة لمعانقة فنانه المفضل، وليقدموا معا لحنا جميلا رددت صداه مدينة الرباط عاصمة الثقافات وملتقى الحضارات، على إيقاعات العالم بمهرجان موازين الذي يثبت عاما بعد عام تميزه وتفرده بجمع كل هذه الجماهير وإسعادها ومنحها لحظات سعادة ومرح وبهجة لا يمكن أن توجد إلا هنا بقلب مدينة الرباط المغربية.

إقرأ أيضا

أضف تعليق

حقل إجباري *

منارة دائما في خدمتكم