الجيش السوداني يعلن سيطرته على بلدة بجنوب دارفور

و.م.ع
29.04.2013
05h15
شارك أضف تعليق (0)


الخرطوم/ 29 أبريل 2013 /ومع/ أعلن الجيش السوداني٬ أمس الأحد٬ سيطرته على بلدة ام قونجة بولاية جنوب دارفور بعد اشتباكات مسلحة مع حركة تحرير السودان جناح منى اركو مناوي وطردها من المنطقة.

وقال الناطق الرسمي باسم الجيش السودانى العقيد الصوارمي خالد سعد٬ في بيان٬ "بعد تبديد شبح التمرد فى كل من منطقتي مهاجرية ولبدو وحجير تنو تمكنت القوات المسلحة من تدمير متمردي حركة منى مناوي فى منطقة أم قونجة مكبدة اياهم خسائر كبيرة فى الارواح والمعدات" .

وأضاف "نعلن طرد واقصاء متمردي حركة منى مناوي من قلعتهم الرئيسية أم قونجة التى اتخذوها قاعدة لهم كما نعلن اعادة الحياة والاستقرار لمواطنيها الابرياء بعد أن أذاقتهم حركة التمرد الوان الذل والهوان".

وأوضح أن "المتمردين قد تفرقوا فى كل الاتجاهات تاركين سلاحهم ومركباتهم ولجأوا الى المدن والقرى المحيطة بالمنطقة فيما تواصل القوات المسلحة مطاردتهم وتمشيط المنطقة ".

وتقع منطقة ام قونجة بولاية جنوب دارفور ويعتبرها الجيش السوداني المعقل الرئيسي لحركة تحرير السودان جناح منى مناوي المتمردة فى اقليم دارفور.

وكان الجيش السودانىي قد أعلن في 17 ابريل الحالي أنه تمكن من تحرير مدينتي لبدو ومهاجرية بولاية شرق دارفور وأنه يتم الآن تعقب فلول المتمردين فى المنطقة حسبما نقلت وكالة السودان للانباء.

وترفض ثلاث حركات متمردة فى دارفور التفاوض مع الحكومة السودانية وهي العدل والمساواة وحركتي تحرير السودان جناح منى اركو مناوي وجناح عبد الواحد نور.

وشكلت هذه الحركات مؤخرا تحالفا مع الحركة الشعبية قطاع الشمال بإسم الجبهة الثورية السودانية وذلك لاسقاط نظام الرئيس عمر البشير.

و/ب ش



ومع 290401 جمت ابر 2013

إقرأ أيضا

أضف تعليق

حقل إجباري *

منارة دائما في خدمتكم