هولندا عازمة على تعزيز علاقات التعاون المتينة مع المغرب في المجالات البيئية والاقتصادية والثقافية

و.م.ع
21.03.2014
10h15
شارك أضف تعليق (0)

الجديدة 20 مارس 2014 (و م ع) أكد سفير هولندا بالمغرب السيد رون سترايكر، أمس الخميس بالجديدة، أن بلاده عازمة على تعزيز علاقات التعاون والشراكة التي تربطها بالمملكة المغربية خاصة في المجالات البيئية والاقتصادية والثقافية.

وأضاف السفير، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء على هامش لقاء جمع بمقر عمالة الاقليم رجال أعمال وخبراء هولنديين وأعضاء جمعية النساء أرباب المقاولات بالمغرب بحضور عامل الاقليم السيد معاد الجامعي وعدد من الفاعلين المحليين، أن التبادل التجاري بين المملكتين مرشح، بعد انفراج الأزمة الاقتصادية العالمية، للارتفاع خلال السنين المقبلة، مؤكدا أن المغرب يتوفر على مؤهلات اقتصادية كبرى من شأنها تحفيز هذا التبادل. وذكر بأن حجم الصادرات الهولندية الى المغرب يقدر بحوالي 900 مليون أورو سنويا فيما لا يتجاوز حجم وارداتها من المغرب 300 مليون أورو، موضحا أن التطور الذي يعرفه المغرب في شتى المجالات يمنحه الفرصة لتوسيع المبادلات التجارية بين البلدين. وبخصوص الزيارة التي يقوم بها الوفد الهولندي لإقليم الجديدة، أكد السفير أن إقليم الجديدة وجهة دكالة عبدة بصفة عامة تتميز بمؤهلات اقتصادية هامة جدا خاصة في المجال الصناعي والفلاحي والسياحي وتتسم بدينامية كبرى في العديد من المجالات التنموية وذلك بفضل الحكامة المسؤولة التي ينهجها المسؤولون والقائمون على الشأن المحلي والهادفة إلى الرقي بالإقليم إلى مصاف الأقاليم المتطورة اقتصاديا واجتماعيا، مشيرا الى أن قطاع الفلاحة يتيح فرصة سانحة للقطاع الخاص الهولندي لعقد شراكات مثمرة مع الفاعلين بالإقليم.

وأشار إلى أن تواجد الوفد الهولندي بالإقليم وزيارته لمجمع الجرف الاصفر، الذي يضم شركات اقتصادية كبرى، مكنه من الاطلاع على ما يوفره الاقليم من قيمة مضافة في العديد من المجالات الاقتصادية خاصة في المجال البيئي والفلاحي، منوها بالجهود التي تقوم بها النساء أرباب المقاولات الصغرى والمتوسطة بالاقليم. ومن جانبه، أبرز عامل الاقليم السيد معاد الجامعي المؤهلات الكبرى التي يزخر بها الإقليم في المجالات الاقتصادية والسياحية والثقافية والطبيعية والتي تخلق الثروة وتوفر فرصا كبرى للشغل لفائدة ساكنة المنطقة، موضحا أن الاقليم عرف قفزة نوعية انطلاقا من سنة 1982 بفضل إحداث مجمع الجرف الأصفر.

وأضاف العامل، الذي دعا الخبراء الهولنديين إلى الاهتمام بالجانب المتعلق بالاقتصاد الأخضر، أن هذه المؤهلات تحفز على المزيد من الاستثمارات، مشيرا إلى أن قطاع الفلاحة بالمنطقة يساهم بنسبة 33 في المائة من الإنتاج الوطني.

وبعد تأكيد السيد الجامعي على ضرورة نهج حكامة جيدة من قبل كافة الفاعلين للنهوض بالإقليم على جميع الاصعدة، نوه بالجهود التي تبذلها النساء المقاولات بالإقليم التي تساهمن بشكل فعال في التنمية المحلية.

ومن جانبها، أوضحت رئيسة جمعية النساء أرباب الجمعيات السيدة ليلى ميارة أن هولندا تتوفر على تجربة هامة في مجال الاقتصاد الاخضر، معتبرة أن اللقاء مع خبراء هولنديين بمثابة فرصة سانحة لتطوير المجال البيئي بالمغرب وبإقليم الجديدة بالخصوص.

وأكدت السيدة ميارة أن الاقتصاد الاخضر يعد حافزا للتنمية المستدامة وآلية للنمو، داعية الى ضرورة إرساء سياسات واضحة لانعاش هذا الجانب بالمغرب الى جانب الإهتمام الذي يوليه للطاقات المتجددة ومعالجة النفايات.

وتطرق المشاركون في هذا اللقاء الى مواضيع همت بالخصوص "المخطط الفلاحي الجهوي" و"التجديد من أجل انتاج فلاحي مستدام" و"المدينة الذكية بالمغرب" و"آفاق التخطيط الحضري" و"الحلول المستدامة" و"السياسة الاجتماعية والبيئية".

ج/كم /ع ح/

إقرأ أيضا

أضف تعليق

حقل إجباري *

منارة دائما في خدمتكم