حداد وطني لثلاثة أيام بإسبانيا على وفاة أدولفو سواريث

و.م.ع / .
24.03.2014
10h26
شارك أضف تعليق (0)
ادولفو سواريز اول رئيس حكومة في اسبانيا الديموقراطية
ادولفو سواريز اول رئيس حكومة في اسبانيا الديموقراطية
أعلنت إسبانيا الحداد الوطني لثلاثة أيام بعد وفاة أدولفو سواريث، أول رئيس للحكومة للديمقراطية في إسبانيا (1976-1981)، بعد ظهر امس الأحد.

وأعلن هذا القرار رئيس الحكومة ماريانو راخوي في تصريح مؤسساتي أشاد فيه زعيم الحزب الشعبي ب"دراية ومعرفة" سواريث "رجل الدولة ورجل التوافقات".

وقال رئيس الحكومة إن "سواريث من بين الشخصيات الأكثر تأثيرا وأهمية في تاريخنا المشترك"، مؤكدا أن الراحل "مهد الطريق لإسبانيا نحو الديمقراطية".

وأضاف أن أدولفو سواريث كان أحد مهندسي التحول الديمقراطي في إسبانيا وأحد المروجين لدستور 1978 الذي يضمن، لحد الآن، حقوق وحريات جميع الإسبان.

وكان أدولفو سواريث جونزاليث فارق الحياة بعد ظهر اليوم الأحد بإحدى مصحات العاصمة الإسبانية عن عمر ناهز ال81 وذلك بعد صراع طويل مع المرض.

وبحسب وسائل الإعلام، فإنه بعد أيام الحداد الوطني ستقام جنازة رسمية لسواريث بمجلس النواب في مدريد، مضيفة أن الراحل سيدفن بكاتدرائية أفيلا، حيث ولد سنة 1932.

 

إقرأ أيضا

أضف تعليق

حقل إجباري *

منارة دائما في خدمتكم