المتطرف بريفيك، الذي قتل 77 شخصا، لا يزال يشكل تهديدا للبلاد

و.م.ع
12.01.2017
08h57
شارك أضف تعليق (0)
المتطرف اليميني اندرس بيرينغ بريفيك مع بداية محاكمته | afp
المتطرف اليميني اندرس بيرينغ بريفيك مع بداية محاكمته
اعتبرت النيابة العامة النرويجية أن المتطرف اليميني، أندريس بهرنغ بريفيك، الذي قتل 77 شخصا سنة 2011، لا يزال يشكل تهديدا للبلاد

وأكد ممثل النيابة العامة، أمس الأربعاء، خلال أطوار المحاكمة التي تجري حاليا في محمكة بأوسلو، وتستمر لعدة أيام، أن المتطرف بريفيك يتمتع داخل السجن بظروف إنسانية جيدة، خلافا لما يدعيه.

ودافعت السلطات النرويجية عن الحبس الانفرادي لهذا المتطرف اليميني بهدف وضع حد لمشروعه "القومي المتطرف"، الذي يرغب في نشره ولو من داخل السجن.

وأبرز المدعي العام النرويجي، فردريك سايرشتد، أن هذا المتطرف لا يزال يتبنى أفكارا متشددة، مشيرا إلى بعض كتاباته التي تؤكد عزمه على تحقيق أهدافه المتطرفة.

وبدأت، أمس الثلاثاء، محكمة بأوسلو النظر في الطعن الذي تقدمت به النيابة العامة النرويجية ضد الحكم الصادر ضد الدولة في قضية المتطرف النرويجي أندريس بهرنغ بريفيك.

ومن المنتظر أن تقرر المحكمة، بعد عدة جلسات، بشأن الاستئناف في الحكم القضائي الابتدائي الذي أيد جزئيا ادعاءات المتطرف بريفيك بتعرضه لظروف تنتهك حقوقه الإنسانية خلال قضائه للعقوبة السجنية.

يذكر أنه حكم على بريفيك، الذي ازداد سنة 1979، بالسجن 21 عاما لإطلاقه النار على عدد كبير من المدنيين النرويجيين، في سلسلة من الهجمات يوم 22 يوليوز 2011 ، وكان معظم الضحايا من شباب حزب العمال النرويجي.

 

إقرأ أيضا

أضف تعليق

حقل إجباري *

منارة دائما في خدمتكم