الحسيمة .. هذا هو القرار المتخذ بخصوص البحارة الذين تضررت مراكبهم من سمك "النيكرو"

و.م.ع
16.04.2017
10h49
شارك أضف تعليق (0)
مراكب صيد
مراكب صيد
أعلن مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة أن بحارة الحسيمة، الذين تضررت مراكبهم من سمك "النيكرو"، سيعودون لمزاولة نشاطهم بشكل طبيعي في ميناء الحسيمة ابتداء من الأسبوع المقبل

وذلك بعد اتخاذ قرار تعويض الشباك المتضررة بنسبة 100 في المائة من قيمة اقتناء الشباك الجديدة المخصصة لصيد الأسماك السطحية.

وذكر بلاغ للمجلس أنه تم، خلال اجتماع انعقد أمس الجمعة بالرباط، بحضور وزيري الداخلية والفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، ووالي جهة طنجة تطوان الحسيمة، ووالي جهة الشرق، ورئيسي مجلسي الجهتين، ورؤساء الجمعيات المهنية العاملة بقطاع الصيد البحري، الاتفاق على على تعويض الشباك المتضررة بنسبة 100 في المائة من قيمة اقتناء الشباك الجديدة المخصصة لصيد الأسماك السطحية.

وأضاف البلاغ أنه تم الاتفاق، كذلك، مع جمعيات البحارة على دعم الخدمات الصحية والاجتماعية لفائدة مزاولي مهنة الصيد البحري، فضلا عن الاتفاق مع جمعيات أرباب مراكب الصيد التقليدي لدعم هذا القطاع.

وحرصا على أرواح البحارة، التزمت وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات (قطاع الصيد البحري) بتوفير خافرة لإنقاذ الأرواح البشرية والبحث عن المفقودين عند تعرض مراكب الصيد للحوادث في عرض البحر.

وأشار المصدر ذاته إلى أن مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة تعهد، من جهته، بدعم الجمعيات العاملة في هذا المجال.

إقرأ أيضا

أضف تعليق

حقل إجباري *

منارة دائما في خدمتكم