أزمة الحوت "Wally" تكاد تنقضي بعدما حوصر طويلا في البحر المتوسط

أزمة الحوت "Wally" تكاد تنقضي بعدما حوصر طويلا في البحر المتوسط

أزمة الحوت "Wally" تكاد تنقضي بعدما حوصر طويلا في البحر المتوسط

لا يزال "Wally" وهو حوت صغير تاه في البحر المتوسط بعدما تشابهت عليه السواحل المغربية وظنها موطنه في الجهة الأخرى من العالم، يتلمس سبيل العودة وقد بلغ ساحل "آليكانتي" في إسبانيا.

وأخطأ « Wally » منذ أسبوعين طريقه نحو المحيط الهادي، قادما من القطب الشمالي حيث رمت به التيارات البحرية نحو السواحل الشمالية للمغرب، وقد التقطت له فيديوهات قبالة الناظور.

وفيما حظي « Wally » بمتابعة وساعة من قبل علماء الأحياء خاصة وأن البحر المتوسط حيث توغل الحوت الصغير مرورا عبر مضيق جبل طارق لا يتوفر على كميات كبيرة من اللا فقريات التي يقتات عليها.

وفقد الحوت البالغ من العمر عامان، بينما قطع معدلا بلغ 90 كلم كل يوم بحثا عن مخرج له من الحوض المتوسطي، غير أن تباشير عودته إلى سبيله بدأت تلوح في الأفق.

وكان « Wally » توغل كثيرا في البحر الأبيض المتوسط حتى بلغ السواحل الإيطالية قبل أن يعرج عائدا نحو مضيق جبل طارق في انتظار أن يسبح نح المحيط الأطلسي الواسع ومن ثمة يشق طريقه نحو المحيط الهادي.