إسبانيا تبدأ تصدير الغاز إلى المغرب "بتدفق عكسي"عبر خط أنبوب الغاز المغاربي الأوروبي

إسبانيا تبدأ تصدير الغاز إلى المغرب "بتدفق عكسي"عبر خط أنبوب الغاز المغاربي الأوروبي

أنبوب غاز المغرب العربي المار من المغرب نحو إسبانيا

أفادت شركة “إينجاز” التي تدير شبكة الغاز في إسبانيا، أمس الأربعاء، أن الغاز الطبيعي بدأ يتدفق من إسبانيا باتجاه المغرب عبر خط أنابيب الغاز المغاربي الأوروبي بتدفق عكسي الذي كان قد توقف عن الضخ في نوفمبر المنصرم وسط خلاف دبلوماسي بين المغرب والجزائر.

وقال التحدث باسم شركة » “إينجاز” أمس الأربعاء: إن “عملية التصديق تضمن أن هذا الغاز ليس من أصل جزائري”.

وذكرت صحيفة « إلموندو » الإسبانية، عن مصادر من داخل شركة « إينغاز » أن « هذه أول شحنة تصدر عبر خط أنابيب الغاز المغاربي تم شراؤها من قبل المغرب في الأسواق الدولية وتفريغها في مصنع إعادة تحويل الغاز في إسبانيا ».

ويأتي تصدير أول شحنة إلى المغرب، بعد شهرين من إبلاغ النائبة الثالثة لرئيس الحكومة الإسبانية، تيريزا ريبيرا، عبر البريد الإلكتروني نظيرها الجزائري محمد عرقاب، قرار بلادها، « بإعادة تشغيل خط أنابيب الغاز المغاربي الأوروبي، في اتجاه عكسي »

وكانت الجزائر قد حذرت إسبانيا من أن أي تغيير لوجهة الغاز الجزائري المصدَّر إليها قد يؤدي إلى فسخ التعاقد بين الجهتين.

يذكر أنه سبق لوزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة المغربية ليلى بنعلي، أن قالت الأسبوع المنصرم إن المغرب نجح لأول مرة في تاريخه في الولوج إلى السوق العالمية للغاز المسال، وتوصل من شركات عالمية بعشرات العروض تدارستها لجنة خاصة، وسوف يوقع أول عقد.

وقررت الجزائر، العام المنصرم، عدم تمديد عقد الاتفاق الذي كان يربطها بالمغرب، لتصدير الغاز إلى إسبانيا عبر أنبوب يمر بالأراضي المغربية، بسبب تدهور العلاقات بين الرباط والجزائر.

وكانت الجزائر قد حذرت إسبانيا في أبريل المنصرم، من إعادة تصدير الغاز الجزائري إلى المغرب، بعد أن أكدت وزيرة الطاقة تيريزا ريبيرا وجود خطط لضخ الغاز عبر خط أنابيب المغاربي-الأوروبي، في الاتجاه العكسي، وبدء تصدير الغاز الطبيعي إلى المغرب.