إصابة اللاعب البرازيلي السابق رونالدينيو بفيروس كورونا

إصابة اللاعب البرازيلي السابق رونالدينيو بفيروس كورونا

لاعب الكرة البرازيلي رونالدينيو

أعلن اللاعب الدولي البرازيلي السابق رونالدينيو، الأحد، عن إصابته بفيروس كورونا المستجد.

ونشر النجم السابق لبرشلونة الإسباني وباريس سان جرمان الفرنسي وميلان الإيطالي في حسابه على انستاغرام مقطع فيديو قال فيه: « تحياتي أيها الأصدقاء، العائلة، المشجعون، لقد أجريت اختبار كوفيد والنتيجة إيجابية. أنا بخير، لا أعاني من العوارض في الوقت الحالي ».

وسيبقى اللاعب (40 عاما) معزولا في الفندق الذي يقيم فيه في بيلو هوريزونتي (جنوب-شرق البلاد) حيث كان من المفترض أن يشارك في حدث تنظمه إحدى الشركات الراعية في ملعب مينيراو، الذي شهد تتويجه بطلا لمسابقة كوبا ليبرتادوريس لأندية أمريكا الجنوبية عام 2013 بألوان أتلتيكو مينيرو.

وعاد رونالدينيو في أواخر غشت إلى بلاده بعدما احتجز وشقيقه روبرتو دي أسيس، الذي يشغل أيضا منصب مدير أعماله، في البارغواي لمدة خمسة أشهر بسبب استخدامهما جوازي سفر مزورين.

ويعد رونالدينيو من أبرز اللاعبين في تاريخ كرة القدم، وقد أحرز تقريبا كل الألقاب المتاحة الممكنة من كأس عالم 2002، كوبا أمريكا وكأس القارات ودوري أبطال أوروبا والدوريين الاسباني والايطالي والكرة الذهبية.

وتعد البرازيل ثاني الدول الأكثر تضررا في العالم بفيروس « كوفيد-19 » بعد الولايات المتحدة، وقد وصل عدد الوفيات حتى الآن الى أكثر من 156 ألف شخص.