البنتاغون الأمريكي: ترسانة الصين النووية ستزيد بثلاثة أضعاف في غضون العام 2035

البنتاغون الأمريكي: ترسانة الصين النووية ستزيد بثلاثة أضعاف في غضون العام 2035

صاروخ نووي

أفاد تقرير جديد لوزارة الدفاع الأمريكية أن الصين تواصل تعزيز ترسانتها النووية، ويرتقب أن تتوفر على 1500 من الرؤوس النووية بحلول العام 2035

وأوضحت الوزارة في التقرير السنوي الذي تقدمه للكونغرس الأمريكي بشأن قدرات الجيش الصيني، أن الصين تتوفر حاليا على نحو 400 رأس نووي، متوقعة أن يتضاعف العدد بحلول عام 2035.

وفي العام الماضي، كان البنتاغون أكد أن عدد الرؤوس النووية الصينية يمكن أن يرتفع إلى 700 في غضون 6 سنوات، وقد يصل إلى ألف رأس بحلول عام 2030.

وما تزال ترسانة بكين النووية تمثل جزءا صغيرا مقارنى بحجم ترسانة روسيا والولايات المتحدة، اللتان تشكلان معا 90 في المائة من مجموع الأسلحة النووية في العالم.

وحلت روسيا في الصدارة، في يناير الماضي، بتوفرها على 5977 رأس نووي، متقدمة على الولايات المتحدة (5428 رأس نووي)، وفقا لمعهد « ستوكهولم الدولي لأبحاث السلام ».

وتخضع ترسانتا واشنطن وموسكو النووية لمعاهدة خفض الأسلحة الاستراتيجية الجديدة، التي اتفق البلدان، في عام 2021، على تمديدها لمدة خمس سنوات.