الصناعة 4.0 .. ثورة تكنولوجية في خدمة الاستدامة

الصناعة 4.0 .. ثورة تكنولوجية في خدمة الاستدامة

نادي المسيرين بالمغرب

قالت رئيسة لجنة الصناعة والطاقات بنادي المسيرين بالمغرب (CDD) فاطمة الزهراء الإسماعلي العلوي، أمس الخميس بالدار البيضاء، إن الصناعة 4.0 تشكل ثورة تكنولوجية تسمح بتوفير البنية التحتية ووسائل الابتكار بغية تعزيز القدرة التنافسية واغتنام الفرص التجارية.

وسجلت السيدة الإسماعلي العلوي، خلال انعقاد النسخة الجهوية الأولى من مؤتمر (الصناعة الآن/! INDUSTRY NOW) المنظمة من طرف اللجنة، أن المصالح الاستراتيجية لأي صناعة ستستمر في تجربة تحول دائم التغير، وذلك بفضل أساليب تشغيلية واستراتيجية وإنتاجية جديدة.

وأشارت إلى أن  » كل مهني يهدف إلى تحقيق التميز، وهو الأمر الذي يوجد في صلب اهتمامات أي فاعل صناعي »، مؤكدة أن « الوقت قد حان للتطور التكنولوجي المستدام ».

كما توقفت المتحدثة عند الثورات الثلاث الكبرى التي شهدها العالم الصناعي، لاسيما الثورة الأولى التي استخدمت الطاقة الميكانيكية لمساعدة الإنسان على تحويل المادة، والثانية التي تميزت باستخدام الطاقة الكهربائية، بما في ذلك خطوط التصنيع والمحركات.

وتابعت بالقول إن الثورة الثالثة تمثلت في ظهور الآلات والروبوتات، مبرزة أن هذه الثورة عززت ظهور الإنتاج الضخم بتكاليف أقل.

وبخصوص النسخة الجهوية الأولى من مؤتمر (الصناعة الآن/! INDUSTRY NOW)، أشارت رئيسة لجنة الصناعة والطاقات إلى أن الهدف هو تبادل المعلومات بين الفاعلين في مجال الصناعة والطاقات، داعية في هذا الصدد إلى توعية الصناعيين المغاربة بأهمية التكنولوجيات الجديدة.

كما تهدف التظاهرة إلى تقديم الأدوات الحديثة في العالم الصناعي الوطني والدولي من أجل تحقيق التميز التشغيلي.

يذكر أن النسخة الأولى من هذا المؤتمر، التي عقدت تحت شعار « الصناعة 4.0 في خدمة التنمية التكنولوجية المستدامة »، تروم تجميع الفاعلين الصناعيين الذين يعملون من أجل التنمية التكنولوجية المستدامة، حتى يتمكنوا من تبادل خبراتهم وتطوير استراتيجيات فعالة والخروج بإجراءات ملموسة.