الهيئة المغربية لسوق الرساميل تصدر تقريرها السنوي الرابع

الهيئة المغربية لسوق الرساميل تصدر تقريرها السنوي الرابع

الهيئة المغربية لسوق الرساميل تصدر تقريرها السنوي الرابع

استقبل رئيس الحكومة، الدكتور سعد الدين العثماني، يوم الأربعاء 21 أكتوبر 2020، بمقر رئاسة الحكومة، السيدة نزهة حيات، رئيسة الهيئة المغربية لسوق الرساميل، التي قدمت له التقرير السنوي لأنشطة الهيئة وأنشطة سوق الرساميل لسنة 2019

وذلك طبقا للمادة 57 من القانون رقم 43.12 المتعلق بالهيئة المغربية لسوق الرساميل.

وخلال هذا اللقاء، استعرضت السيدة نزهة حيات مضامين التقرير السنوي الذي يعد الرابع من نوعه، والذي يضم الأحداث البارزة التي عرفها سوق الرساميل خلال سنة 2019، وكذا التطورات المؤسساتية للهيئة ووضعيتها المالية، إلى جانب المؤشرات التي طبعت السوق وأنشطة الهيئة خلال سنة 2019.

كما استعرضت السيدة نزهة حيات مجموعة من مستجدات سوق الرساميل خصوصا في علاقتها مع جائحة « كوفيد-19 » وتداعياتها على المقاولات وعلى المستثمرين، مشيرة إلى أن الهيئة بصدد إعداد تقرير مفصل يتناول طريقة تدبير هذه المرحلة وما تم العمل به لتجنب الأسوأ على مستوى هذه السوق.

وعلى إثر تقديم السيدة نزهة حيات، أشاد رئيس الحكومة بالمجهودات التي بذلتها الهيئة من أجل تعزيز الثقة في سوق الرساميل، ولمواكبة المقاولات والمستثمرين المغاربة والأجانب في تجاوز تداعيات جائحة كوفيد-19.

كما لفت رئيس الحكومة الانتباه إلى ضرورة العمل ليسترجع سوق الرساميل عافيته وثقة المتدخلين فيه، متعهدا بالوقوف إلى جانب مسؤولي الهيئة ودعمهم، خصوصا فيما يتعلق بالشق الخاص باستكمال الإطار التشريعي والتنظيمي لسوق الرساميل.

يشار إلى أن الهيئة بصدد الانتهاء من تنفيذ مخططها الاستراتيجي 2017-2020، في أفق وضع مخطط جديد للفترة المقبلة سيأخذ بعين الاعتبار التحديات التي فرضتها جائحة كورونا « كوفيد-19″، خصوصا ما يرتبط بالبحث عن طرق جديدة للتوظيف المالي وتمويل الاقتصاد عبر سوق الرساميل مع ضمان حماية الادخار.