بريطانيا: دعوة لجلسة مفتوحة للبرلمان لمناقشة خطط البريكست

بريطانيا: دعوة لجلسة مفتوحة للبرلمان لمناقشة خطط البريكست

في محاولة لمنع رئيس الوزراء البريطاني جونسون تنفيذ مخططه في خروج غير منتظم لبريطانيا من الاتحاد الأوروبي، دعا أكثر من 100 نائب لعقد جلسة برلمانية مفتوحة لمناقشة تداعيات بريكست دون اتفاق.

دعا أكثر من مائة نائب بريطاني في رسالة نشرت الأحد(18 غشت 2019) رئيس الوزراء بوريس جونسون بدعوة البرلمان لقطع إجازته والانعقاد حالاً وبشكل دائم حتى نهاية أكتوبر لمناقشة مسألة خروج المملكة من الاتحاد الأوروبي ربما دون اتفاق.

وتنتهي العطلة الصيفية للبرلمان في 3 شتنبر، لكنّ النواب الموقّعين على الرسالة طالبوا جونسون بدعوة مجلس العموم لقطع إجازته والانعقاد بشكل دائم حتى 31 أكتوبر، التاريخ المحدّد لخروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي.

والبرلمانيون الموقّعون على الرسالة هم من معارضي خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ويريدون الحول دون حصول بريكست من دون اتّفاق. وكتب النواب في رسالتهم « بلدنا على حافة أزمة اقتصادية ونحن نتّجه صوب خروج بريطانيا من دون اتّفاق ». وأضافت الرسالة « نحن أمام حالة طوارئ وطنية ويجب استدعاء البرلمان للانعقاد على الفور ».

نقص في الوقود والغذاء؟

على صعيد آخر، ذكرت صحيفة « صنداي تايمز » في عددها الصادر اليوم الأحد نقلا عن وثائق حكومية مسربة أن المملكة المتحدة ستواجه نقصا في الوقود والغذاء والدواء بالإضافة إلى فقدان الوظائف وتعطلا في موانئها لمدة تصل إلى ثلاثة أشهر في حالة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بدون اتفاق.

وحذر الملف الذي يطلق عليه اسم « العملية يلوهامر »، الذي أعده مكتب مجلس الوزراء، من احتمالية انخفاض إمدادات الطعام الطازج. وأضافت الصحيفة أن العناصر الأساسية لسلسلة الإمداد، بما في ذلك المكونات والمواد الكيميائية والتعبئة، قد تتأثر. وقالت الصحيفة إن الوثيقة قد تم تجميعها الشهر الجاري لتوضيح « الأثار السلبية الأكثر احتمالا لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بدلا من أسوأ السيناريوهات ».

وأضافت الوثيقة أن الخروج من الاتحاد الأوروبي بدون اتفاق قد يؤدي أيضا إلى عودة الحدود الفعلية في إيرلندا، الأمر الذي قد يؤدي إلى نشوب احتجاجات وإغلاق طرق. وذكرت الوثيقة أن الرسوم الجمركية لاستيراد البنزين ستؤدي إلى إغلاق مصفاة نفط وخسارة ألفي وظيفة وإضرابات وتعطيلات.

كواليس لقاء جونسون المرتقب مع ميركل وماكرون

في غضون ذلك، قالت صحيفة صنداي تلغراف إن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون سيبلغ الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل أنه ليس بوسع البرلمان البريطاني وقف خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. وأضافت الصحيفة « سيسافر السيد جونسون هذا الأسبوع إلى ألمانيا وفرنسا ليؤكد لماكرون وميركل أن البرلمان لا يمكنه وقف خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ».

وقالت « من المتوقع أن يبلغهما جونسون أن أمامهما شهرين للتوصل لاتفاق مقبول لمجلس الوزراء وللبرلمان والذي ستخرج بدونه المملكة المتحدة دون اتفاق في عيد كل القديسين ».

من جانب آخر، أظهر استطلاع للرأي أجري في بريطانيا أمس السبت أن نصف البريطانيين تقريبا يفضلون أن تخرج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بدون اتفاق على أن يتولى رئيس حزب العمال جيريمي كوربين رئاسة وزارة انتقالية لترتيب هذا الأمر. وأفاد الاستطلاع أن ثلث المشاركين (35 % منهم) أيدوا تولي كوربين رئاسة الحكومة، وهو الشخص الذي يعتزم تحريض جميع أحزاب المعارضة وكل قوى التمرد ضد رئيس الوزراء بوريس جونسون.