بطل مغربي يقضي نحبه على صخرة.. وفيديو يوثق للحادث المأساوي

بطل مغربي يقضي نحبه على صخرة.. وفيديو يوثق للحادث المأساوي

بطل مغربي يقضي نحبه على صخرة.. وفيديو يوثق للحادث المأساوي

صدم رواد الأنترنيت بعد متابعة النهاية المأساوية لمهاجر مغربي، مقيم في هولندا، قضى نحبه على الصخور بعدم قفز من حالق نحو البحر في إسبانيا".

وتوفي « مراد لمرابط »، 31 سنة، وهو مدرب للفنون القتالية، كان يمارس قبلا كرة القدم في نادي « Vitesse » الهولندي، خلال رحلة استجمام رفقة صديقته في « مالقا » الإسباني.

وانتهت حياة بطل الـ »كيك بوكسينغ » على صخرة بعدما كان قفز إلى الماء من علو 20 مترا، إذ لم يبلغ مياه البحر ليصطدم بأسفل الجرف الذي قفز منه، وفق موقع « Caso Abierto ».

وكانت زوجة الهالك، وثقت للحادث الـ »تراجيدي » عبر شريط مصور التقطته له وهو ينفذ قفزته الأخيرة، حينما كانت رفقة ابنهما، على متن قارب في جزر « مالغراتس » حيث كانا يقضيان عطلتهما.

وأظهرت الفيديو المرعب الذي التقطته الزوجة، الأب المغامر وهو يسقط بسرعة عالية، نحو الصخور المسننة، وأدرك أن قفزته لن تبعده عن الصخور ولن تهبط به في منطقة آمنة عميقة المياه، فأطلق صرخة رعب مروّعة وهو يحتك بالصخور ويسقط في الماء، فيما صرخت الزوجة « يا إلهي ».

حادث الوفاة استأثر باهتمام رواد الأنترنيت في إسبانيا وهولندا بعد ذيوع الفيديو، وقد أبدى رياضيون من الأراضي المنخفضة تأثرهم العميق بوفاة البطل الرياضي، كما أوردت صحيفة  » De Telegraaf » الهولندية.

وفيما نعى نادي « Vitesse » الهولندي بتغريدة جاء فيه « نتمنى للعائلة والأصدقاء الكثير من القوة »، فإن « مسعود كام » مدرب الـ »كيك بوكسينغ » قال في حقه « سنفتقدك يا مراد. لطالما دعوتك بالأسد المغربي. هكذا ستكون دائما بالنسبة لي ».

https://www.youtube.com/watch?v=FD-5tPRW-WI&t=4s