بعد فضحها لحفلات برلسكوني..كشف لغز جديد في وفاة عارضة الأزياء المغربية إيمان فاضل

بعد فضحها لحفلات برلسكوني..كشف لغز جديد في وفاة عارضة الأزياء المغربية إيمان فاضل

عارضة الأزياء المغربية المقيمة في إيطاليا إيمان فاضل

كشف محكمة إيطالية عن تطورات جديدة في حادثة وفاة عارضة الأزياء المغربية إيمان فاضل، التي كانت ضيفا منتظما في حفلات مشبوهة أقامها رئيس الوزراء الإيطالي السابق سيلفيو برلسكوني، مؤكدة أن الوفاة قد يكون سببها جريمة قتل.

وكانت العارضة إيمان فاضل، 33 عامًا، قد فارقت الحياة في بداية الشهر الجاري، بعد شهر من إصابتها بألم في المعدة، وأخبرت أصدقاءها ومحاميها حينها أنها تعرضت للتسمم.

وأدلت “إيمان” بشهادة رئيسة في محاكمة برلسكوني عام 2012، الذي اتُهم بممارسة الجنس مع فتاة دون السن القانونية.

وأدين برلسكوني في البداية، لكن قُضي ببراءته بعد ذلك في جلسة الاستئناف، ثم أدين لاحقا بتهمة الاحتيال الضريبي، وحُكم عليه بتنفيذ الخدمة الاجتماعية.

وكشف كبير المدعين في ميلانو فرانشيسكو جريكو، لوكالة “رويترز” للأنباء، عن وجود العديد من الحالات المرضية، في السجلات الطبية لإيمان فاضل، مضيفًا: “لم يحدد الأطباء على وجه اليقين أي أمراض يمكن أن تفسر الوفاة”.

وأوضحت تقارير صحفية إيطالية أن إيمان، كانت تكتب عن تجاربها، وحصل قضاة التحقيق في وفاتها على نسخة من ذلك الكتاب بخط يدها، وأدت الادعاءات ضد برلسكوني، بإقامة حفلات ماجنة في فيلته الخاصة، إلى تشويه سمعته.

وفي أكتوبر 2010، اتضح أن برلسكوني اتصل بمركز الشرطة وطلب إطلاق سراح فتاة تبلغ من العمر 17 عاما، تدعى كريمة “روبي”، وكانت الفتاة محتجزة بتهمة السرقة، وقيل إنها حضرت ما يسمى حفلات “بونغا بونغا” الماجنة التي كان يقيمها برلسكوني.

كما أُدين برلسكوني، في يونيو 2013، بدفع أجر لها مقابل ممارسة الجنس وإساءة استخدام السلطة، لكن القضية نقضت في نهاية المطاف في عام 2014.