جامعة الأخوين تؤكد ارتباطها القوي والواضح بقيم احترام الحريات الفردية والتنوع والتسامح

جامعة الأخوين تؤكد ارتباطها القوي والواضح بقيم احترام الحريات الفردية والتنوع والتسامح

جامعة الأخوين

جامعة الأخوين مؤسسة مغربية عمومية، غير ربحية، وممولة ذاتيا، وتتبنى نظام التعليم المتبع في أمريكا الشمالية. ففي إطار تعاونها مع المنظمات الدولية المعروفة ، تطلق العديد من مشاريع البحث والتطوير ، والتي تفخر باحترام جميع مقتضياتها دائمًا والتي يتم تمويلها من طرف الشركاء، مشروعًا بمشروع، من قبل عدة مانحين.

 ويتواصل حاليا المشروع الممول من طرف مبادرة الشراكة الأمريكية الشرق أوسطية (MEPI) ، في إطار العمل الوثيق بين فرق العمل المعنية من المؤسستين.

في هذا الإطار ، أوقفت MEPI مؤقتا دفعة مجدولة، في انتظار أن تتخذ الجامعة تدابير إضافية متفق عليها بشكل متبادل ، مما يعزز آليات الحماية من التحرش الجنسي ، في توافق تام مع القوانين المغربية. من المهم أيضًا أن نتذكر أن جامعة الأخوين وضعت ، منذ أكثر من عقدين ، ترسانة من الأنظمة والتدابير والإجراءات التي تعالج جميع جوانب الحياة في الحرم الجامعي، بما في ذلك المضايقات والتحرش.  كما تواصل الجامعة جهودها لضمان بيئة معيشية سليمة لجميع منتسبيها، في إطار إيمانها و عملها الدروب للتحسن المستمر بمقاربة حازمة واستباقية.

علاوة على ذلك ، وعلى عكس ما تم تقديمه من قبل بعض وسائل الإعلام على لسان أستاذ سابق في جامعة الأخوين، فقد تم إنهاء العقد المحدد المدة (CDD), الذي كان يربط هذا الأستاذ بالجامعة، بالتراضي في الالتزام التام بشروط عقد العمل والتشريع المغربي, وقد تم تقرير فتنفيذ ذلك إثر نشر لصور له على الإنترنت وهو عار، الفعل الذي استنكره أساتذة وطلبة وأولياء أمور، إذ انتهك بذلك قيم وأنظمة الجامعة.

و أخيرا، بينما تؤكد جامعة الأخوين ارتباطها القوي والواضح بقيم احترام الحريات الفردية والتنوع والتسامح التي ستظل من ضمن قيمها الأساسية ، تظل الجامعة حريصة على ضمان حماية طلابها واحترامها لقيمهم، وهويتهم كما يكفلها القانون المغربي.