دراسة: لقاح بيونتك يحمي من تداعيات كورونا ولا يمنع الإصابة!

دراسة: لقاح بيونتك يحمي من تداعيات كورونا ولا يمنع الإصابة!

أكدت مصادر صحية إسرائيلية أن لقاح بيونتك ـ فايزر قدم حماية قوية أدت إلى الحد من نقل حالات مرضية إلى المستشفيات، كما قدم حماية ضد الإصابة بسلالة دلتا شديدة العدوى بيد أن فعاليته لمنع الإصابة بالمرض تكاد تكون متدنية.

ذكرت وزارة الصحة الإسرائيلية أن لقاح  » بيونتك ـ فايزر » قدم حماية قوية أدت إلى الحد من نقل حالات مرضية إلى المستشفيات، كما قدم حماية ضد الإصابة بحالة أكثر شدة، في حالات، ناجمة عن الإصابة بسلالة دلتا شديدة العدوى في إسرائيل في الأسابيع الأخيرة، على الرغم من أنه فعال بنسبة 39% فقط في منع الإصابة بالمرض، طبقا لما ذكرته وكالة « بلومبورغ » للأنباء أمس الجمعة (23 يوليوز 2021).

ويقدم اللقاح، الذي طورته شركة « بيونتيك إس إي » حماية بنسبة 88% مما أدى إلى الحد من نقل حالات إلى المستشفيات وبنسبة 91% ضد الإصابة بحالة خطيرة، لعدد غير محدد من الأشخاص، الذين تم دراسة حالاتهم في الفترة من 20  يونيو حتى 17  يوليوز، طبقا لتقرير صدر أمس الخميس من الوزارة. وتابع التقرير أن البيانات ربما تكون متغيرة، بسبب الطرق المختلفة لاختبار مجموعات مطعمة من الأشخاص، مقابل هؤلاء الذين لم يتم تطعيمهم.

والبيانات الصادرة عن إسرائيل مختلفة عن دراسة صادرة عن المملكة المتحدة. فقد أظهرت تلك الدراسة البريطانية التي نشرت هذا الأسبوع في « نيو إنجلاند جورنال أوف ميديسين » أن جرعتين من لقاح « فايزر-بيونتيك » تقدمان 88% حماية ضد المرض المصحوب بأعراض وناجم عن سلالة دلتا و94% ضد سلالة ألفا التي تم الكتشافها أولا في بريطانيا.

وفي ذات السياق أعلن معهد « روبرت كوخ » الألماني لمكافحة الأمراض المعدية وغير المعدية صباح اليوم الجمعة أن عدد الإصابات الجديدة بفيروس كورونا المستجد التي تم تسجيلها في البلاد خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، بلغ 2089 إصابة، استنادا إلى بيانات الإدارات الصحية المحلية.

وعلى سبيل المقارنة، بلغ عدد الإصابات الجديدة يوم الجمعة الماضي 1456 إصابة. وسجل المعهد 34 حالة وفاة جديدة جراء الفيروس خلال أربع وعشرين ساعة، مقابل 18 حالة وفاة جديدة يوم الجمعة الماضي. وسجلت ألمانيا أعلى عدد إصابات يومية حتى الآن يوم 18 ديسمبر الماضي، بواقع 33 ألفا و777 إصابة، بينها 3500 إصابة تم إضافتها على نحو متأخر. كما سجلت أعلى عدد وفيات يومية جراء الفيروس حتى الآن في 14  يناير الماضي بواقع 1244 حالة.

وواصل معدل انتشار المرض بين كل مئة ألف نسمة في ألمانيا في غضون سبعة أيام ارتفاعه اليوم الجمعة، حيث بلغ 13.2 إصابة (12.2 إصابة أول أمس الخميس). وتم تسجيل أعلى معدل في 22 ديسمبر الماضي بواقع 6.197 إصابة.

تجدر الإشارة إلى أن معدل الإصابة هو حتى الآن الأساس الذي تتخذ السلطات بناء عليه العديد من القيود لمواجهة الجائحة، وتأخذ السلطات أيضا معايير أخرى في الاعتبار، مثل نسب الدخول للمستشفيات.

وتيرة التلقيح في ألمانيا

أظهرت بيانات لجامعة جونز هوبكنز الأمريكية ووكالة بلومبرغ للأنباء اليوم الجمعة أنه تم إعطاء 9.87 مليون جرعة من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا المستجد في ألمانيا حتى الآن. وبحسب البيانات المعلنة اليوم، يُقدر متوسط معدل التطعيم في ألمانيا بنحو 564 ألفا و575 جرعة في اليوم الواحد. وبهذا المعدل، يتوقع أن تستغرق ألمانيا شهرين لتطعيم 75% من سكان البلاد بلقاح من جرعتين.

وبدأت ألمانيا حملة التطعيم ضد فيروس كورونا في البلاد قبل نحو 30 أسبوعا. ووفقا للبيانات، وصل إجمالي عدد الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا المستجد في ألمانيا إلى 76.3 مليون حالة، وعدد الوفيات المرتبطة بالجائحة في البلاد إلى 91 ألفا و505 حالات. ومضى عام و25 أسبوعا منذ الإعلان عن أول حالة إصابة بفيروس كورونا في ألمانيا.

يشار إلى أن جرعات اللقاح وأعداد السكان الذين يتم تطعيمهم هي تقديرات، تعتمد على نوع اللقاح الذي تعطيه الدولة، أي ما إذا كان من جرعة واحدة أو جرعتين.