دنيس رودمان غنى للزعيم الكوري الشمالي

دنيس رودمان غنى للزعيم الكوري الشمالي

وفي شريط فيديو عرض على الانترنت يظهر النجم السابق في الدوري الاميركي للمحترفين في كرة السلة المعروف باطواره الغريبة، وهو يدخل الى ملعب لكرة السلة في العاصمة الكورية الشمالية ويغني للزعيم الشاب امام الاف المتفرجين.

وحضر كيم جونغ-اون (31 عاما) المباراة بين مخضرمين من الدوري الاميركي للمحترفين وفريق كوري شمالي برفقة زوجته ري سول-جو ومسؤولين اخرين.

وقال الزعيم الكوري الشمالي ان زيارة الفريق الاميركي مرحب بها "وهي مناسبة جيدة لتعزيز التفاهم بين البلدين" على ما ذكرت وكالة الانباء المركزية الكورية.

وقال سياح حضروا المباراة ان اداء رودمان للاغنية ذكر باداء مارلين مونرو لاغنية "هابي بيرثداي" للرئيس الاميركي جون كينيدي.

واوضحت وفيا سوكمنور وهي سائحة اميركية كانت بين الحضور "كان المشهد يشبه مشهد مارلين مونرو وهي تغني لجون كيندي".

فقد قام دنيس رودمان بحركات باتجاه المتفرجين عندما كان يغني في حين كان اللاعبون السابقون في الدوري الاميركي للمحترفين المرافقون له يصفقون على الايقاع الى جانب اللاعبين الكوريين الشماليين.

واضافت سائحة وهي طالبة في جامعة نيويوركية ردا على اسئلة صحافيين لدى وصولها الخميس الى مطار بكين"الجميع كان يصفق على الايقاع، كان الامر لطيفا ومضحكا".

من جهته اعتبر شون انيو وهو صاحب مرقص من فيلادلفيا (شرق الولايات المتحدة) ان المشهد "كان غريبا جدا. لقد ارتجل بشكل عفوي وكان الامر محرجا بطبيعة الحال".

ويقيم رودمان المعروف بنزواته واوشامه، علاقات شخصية غير متوقعة مع الزعيم الكوري الشمالي الذي خلف والده كيم جونغ-ايل الذي توفي نهاية العام 2011.

وقد التقى رودمان الزعيم الشاب الشغوف بكرة السلة، في شباط/فبراير الماضي ووصفه بانه "صديق الى الابد".

وقد تعرض رودمان الذي كان يحلم ب "دبلوماسية كرة السلة"، لانتقادات كثيرة لانه لم يتطرق الى مسألة حقوق الانسان او قضية الاميركي كينيث باي المعتقل في كوريا الشمالية منذ نوفمبر 2012.