"سبيريت أيروسيستم" تحصل على الإذن لاقتناء مصنع شركة “بومباردييه” بالمغرب

"سبيريت أيروسيستم" تحصل على الإذن لاقتناء مصنع شركة “بومباردييه” بالمغرب

عمال مغاربة في إحدى الورشات الصناعية

أصدر “مجلس المنافسة” صباح اليوم الجمعة قراراً يقضي بمنح الترخيص للشركة الأمريكية لصناعة الطائرات “سبيريت أيروسیستم” لشراء أسهم شركة “بومباردييه” الكندية، التي تتوفر على مصنع بمدينة الدار البيضاء.

وكانت المجموعة الكندية “بومباردييه” لتصنيع الطائرات أعلنت، في ماي من السنة الماضية، بيع مصنعها في الدار البيضاء في إطار توجه إستراتيجي جديد، وذلك سنوات قليلة بعد توقيعها مذكرة تفاهم مع المغرب.

و حيث قد صدر قرار الإذن المغربي باقتناء الشركة الأمريكية لرأسمال الشركة الكندية في الجريدة الرسمية عدد 6895، بعدما جرى تحليل وضعية سوق صناعة هياكل الطائرات في المملكة لمعرفة مدى معارضة ذلك للمنافسة.

وأوضح كذلك مجلس المنافسة في قراره أن الشركة المقتنية، وهي Spirit AeroSystems، شركة خاضعة للقانون الأمريكي، متخصصة في صناعة وتجميع هياكل المركبات الجوية وخدمات ما بعد البيع.

و قد تطمح الشركة الأمريكية إلى امتلاك وحدة تصنيع أجزاء هياكل الطائرات تابعة لشركة Bombardier، تتواجد في المغرب باسم شركة (Bombardier Aerospace North Africa) قصد تطوير منتجاتها وتنويع زبائنها في هذا المجال الصناعي.

وتبين أ نداك لخبراء مجلس المنافسة أن عملية التركيز الاقتصادي التي تسعى إليها “سبيريت أيروسیستم” الأمريكية لا تثير إشكالية متعلقة بالمنافسة، كما أن الفاعلين في السوق المعني يتوفرون على الإمكانيات اللازمة لتصنيع جميع أنواع الأجزاء المتعلقة بهياكل الطائرات، وبالتالي سيكون السوق المعني مفتوحاً.

إذن و قد ذكرت المؤسسة، المكلفة بضمان الشفافية والمنافسة في العلاقات الاقتصادية، أن اقتناء شركة “سبيريت أيروسیستم” لنسبة 100 في المائة من رأسمال وحقوق التصويت في شركة “بومباردييه شمال إفريقيا” لن يُغير بنية السوق المغربي المتعلق بصناعة الأجزاء المكونة لهياكل الطائرات.